هواء طلق

عشرين...عشرين

الإثنين, 02 كانون1/ديسمبر 2013 00:38
  عشرين .. عشرين  نهى النيرب    يبدو أن 2020 م عامٌ حافلٌ  بالتناقضات التي ستحل بدول العالم  ، فالتساؤل  " هلستكون غزة قابلة للعيش عام 2020 م ؟؟ "  ، " كيف ستصبح ماليزيا بحلول عام 2020 ؟؟" . لم مستغرباً ما اطلقه مسؤولين منظمة الأمم المتحدة  لإنقاذ التدهور الخطير في قطاع غزة في منتصف شهر نوفمبر ، هذا النداء ليس بالجديد في نهاية شهر آب من العام المنصرمصدر تقرير خاص عن منظمة الأمم المتحدة حول الأوضاع في القطاع  بانها  لن تكونملائمة لاستمرار الحياة فيها . فالأوضاع ستزداد تدهوراً في كافة المجالات الاقتصادية و الإنسانية و لتشمل الصحة ، والتعليم ، و المياه ، و الكهرباء ، و شبكات الصرف الصحي ، و زيادة في الكثافة السكانيةو فقر مدقع  تجاوز  40 % حيث زاد هذا العام بنسبة 26 % ، أما معدلات البطالة  لشباب تصل إلى   45 % ، وناهيك عن الغلاء المعيشي و الارتفاع المهول في الأسعار  ، ويبدو أن غزة أصبحت تصنف من ضمن الدول  أغلى معيشةً في العالم .  و يعاني القطاع من انعدام في الأمن الغذائي المزمن بين اثنين من كل ثلاثة فلسطينيينفي الأراضي المحتلة ،  و يبلغ متوسط إنفاق الفرد على المواد الغذائية بنسبة 39.4 %  ، أما متوسط دخل الفرد من الناتج الإجمالي المحلى  فما يزال أقل 10 % عن مستواه فيعام 2005  .فالحصار الإسرائيلي الاقتصادي المفروض على القطاع منذ ما يزيد عنخمس سنوات ، واستمرار العدوان المتكرر على المصانع و الورش العمل الصناعية ، هيسياسة صهيونية متبعة لتدمير شامل للبني التحتية و المرافق العامة ،  و انقطاع الاتصالو التواصل بالعالم الخارجي تمثل عائقاً و حاجزاً لمعرفة ما وراء هذا السجن الكبير الذييقطنه مئات الآلاف من السكان .  و تراجعت التنمية الاقتصادية بنسبة 23 % حسب "أونكتاد"  منظمة تابعة للأم المتحدةخاصة التنمية والتجارة ، نتيجة لحالة التقشف المالي و انخفاض نسبة المنح و المساعداتالمالية الخارجية المقدمة للقطاع ، و يذكر بأن نسبة 80 %  من الفلسطينيين يعتشون منهذه المنح. خلال الفترة 2011 – 2013 م ،  لم يحدث أي تحرك أو نمو اقتصادي ؛ سوي إعادة اعمارالدمار الذي خلفته الحرب الأخيرة . و يبلغ تعداد السكاني بحسب تقرير الأممي ب 1.7 مليون نسمة  ، وتوقع التقرير أن يزدادالعدد إلى 500 ألف نسمة خلال ثماني سنوات القادمة . مع ازدياد حجم السكاني ستزيد الحاجة الماسة للمياه بنسبة 60 % بحلول 2016 أنالأفراد لن يكون قادرين على تلبية هذه الحاجة ، 75 % من مياه  الصرف الصحي تضخإلى البحر و المياه الجوفية هذا أيضا ينذر بكارثة خطيرة  . فالإحصاءات التي ذكرت هي أرقام و مؤشرات  تحتاج إلى جهد كبير ، و تكاتف حقيقيلدرئ هذه الفاجعة التي ستؤدي إلى عواقب وخيمة جدا ً. فيتوجب على الجميع الإسراع باتخاذ إجراءات سريعة وفورية ، و العمل على تحسينإمدادات مياه و كهرباء و خدمات الصحة و التعليم ، و استغلال الكثافة السكانية بشكلصحيح و وضع نظام تنظيم النسل لحد من كثرة المتزايدة  ، و لحد من ظاهرة هجرةأصحاب الخبرات العلمية و الثقافية إلى الخارج . ووضع خطط استراتيجية وبناء مشاريع تعاون مع القطاع الخاص ، وتشجيع الاستثمارمن قبل التجار ورفض عملية الاستغلال للحصار و الفقر الشديد و تطبيق نظام الرقابة علىتلك المشاريع ، و التعاون بين جميع القوي و الوحدة الوطنية " الاتحاد قوة و تفرق ضعف " .   و فمن الممكن أن نستثمر المصاعب و الأزمات و نحولها إلى مكاسب ترفعنا لأعلى القمم ،فمن " محـــن تأتى المنـح " . فالتجربة الرائعة التي حولت مجتمع كابد الألم و الذل المستعمر إلى مجتمع سيحتل  المرتبةالرابعة بين الدول القوية اقتصاديا في آسيا بحلول 2020 م  ، ألا هي " مالـيزيا " .   فالذي يقرأ التجربة الماليزية و الخطة المستقبلية التي وضعها  رئيس الوزراء الماليزيالسابق " مهاتير محمد " مؤسس ماليزيا الحديثة و الذي تولي حكمها ما بين  1981 –  2003 م ، من ينظر لماليزيا كيف تحولت من حال إلى حال ، من بلد متنازع دينيا ، ويعيشون في الغابات و يعملون في حقل  الزراعة، و صيد الأسماك ، و كان متوسط دخلالفرد أقل من آلاف الدولارات إلى دولة لها مكانتها و اتزانها ، و يحسب له ألف حساب  . مهاتير أحدث نهضة شاملة استوحاها من أفكار النهضة المصرية على يد محمد علي ، يقول  مهاتير : " أيها الماليزي ارفع رأسك ناظرا للمستقبل ."  لم يستغل نفوذه لتنامي ثروته الشخصية ، أو توظيف الأقارب و المحسوبيات كما يفعلالقادة في دول العالم الثالث  . رسم الخريطة المستقبلية و حدد فيها الأولويات و الأهداف و النتائج التي يرغب فيتحقيقها ،  قسمها إلى ثلاثة  أهداف لمدة 10 سنوات ،  ومن ثمة 20 سنة ، و حتى عام2020 م فمن المتوقع أن تصبح دولة مكتملة البنيان الصناعي في العالم  .   ( نهى النيرب _ صحفية فلسطينية ، أعيش في ولاية نيويورك الأمريكية في مدينة بافلو ) . لم يترك مهاتير أي مجال من المجالات إلا و اعتبره عاملا هاما في النجاح الاقتصاديلدولة ، و" لان بالعلم تتقدم الأمم و تزدهر "  أولى اهتماما خاصا بالتعليم و  البحثالعلمي وضعه على رأس أجندته ، فخصص لها أكبر قسم من ميزانية الدولة . و أعلن خطته بشفافية أمام الشعب و ساروا خلفه ليبدؤوا بالقطاع الزراعة ، و أصبحوا بعدذلك بعامين أول دول العالم إنتاجا و تصديرا "  لزيت النخيل " ، لم يكتفوا بذلك استغلواالمستعمرات و المعسكرات اليابانية وحولوها إلى مناطق سياحية وترفيهية لتصبح من  أهمدول السياحية في العالم . حققت انجازات واعدة في الإنتاج الصناعي و لم تغلق أبوبها أمام الآخرين ؛ بل فتحتالمجال أمام المستثمرين المحليين و الأجانب , لكن ضمن ضوابط شفافة و أسس واضحة ،كما و أنشأت عاصمة إدارية جديدة إلى جانب عاصمتها كوالالمبور لتستوعب 7 ملاييننسمة من تعداد السكان حتى 2020 م ،  فالزيادة السكانية لم تكن نقمة بل نعمة استفادوامن قدرات شبابهم و طاقاتهم . فزاد دخل الفرد الماليزي من 1000 دولار سنوياً من عام 1981م عند تولي مهاتير الحكم إلى 16 ألف دولار سنوياً ، و بلغ الاحتياطي النقدي من 3 مليار دولار إلى 98 مليارً ، وأن يصل حجم الصادرات إلى 200 مليار دولار .   هذه هي أسرارُ الوصفة التنموية " الماليزية " ذات النكهة الآسيوية ، هذه ماليزيا نموذجٌرائع لأي دولة بعد التحرر والاعتماد على الذات . فالقيادة الناجحة هي من تعرف كيف تستغل الموارد البشرية والمادية موجودة لديها  ، و منيبدأ من أول درجة في  سلمُ النجاح حتى نصل إلى القمة و التقدم و الرقي الاقتصادي .

دعم الطغاة: نهاية مخجلة لليسار الغربي

الأربعاء, 04 أيلول/سبتمبر 2013 01:47
  في 6 حزيران الماضي (في يوم ذكرى حرب حزيران) كان نيك غريفين، رئيس الحزب القومي البريطاني في زيارة ‘سلام’ الى سورية. من هناك أرسل غريفين رسالة الى حزبه يلخص فيها المشهد هناك بأنه هجوم وحشي من الاسلاميين على المدنيين الابرياء الذين تحميهم دولة متسامحة دينيا (ربما بقدر تسامح واعتدال انصار هذا الحزب اليميني المتطرف وهم الذين يشكلون الحاضنة السياسية لكارهي المسلمين، والاجانب عموما، في بريطانيا). في بروباغاندا دفاعه عن النظام السوري قدم الحزب ‘دليلا دامغاً’ عن ما يحصل في سورية ونشرها خبرا عاجلا على صفحته الالكتروني. الدليل الدامغ كان رسالة من مسؤول من الدرجة الرابعة في البرلمان السوري ‘يشرح فيها الوضع في...

النفق المظلم وسبل الخروج منه

الأحد, 02 تشرين2/نوفمبر 2014 18:10
النفق المظلم وسبل الخروج منه  اسامه شقمان   أذا نظرنا حولنا, ووضعنا على الطاولة خريطة تبين الدول العربية, للأسف لن نجد إلا الصراعات والخلافات والأزمات والتخلف السياسي والفكري والاجتماعي الذي يربطه البعض بالاحتلال الصهيوني لفلسطين  بحيث اصبحت قضية تحريرها فلسطين المحتلة «قميص عثمان»,  نرفعه في وجه كل اشكال التخلف الذي نعاني منه.. هناك حقيقة واضحة مفادها؛ ان الشعوب العربية  لن تقبل الاحتلال وسيطرة اليهود الصهاينة على فلسطين,  كما ان المقاومة  ضد هذا الاحتلال هي حق مشروع  وليست ارهابا ومن حق اي شعب احتلت ارضه النضال من اجل استرداد هذا الحق وفق الوسائل التي يراها قادرة على تحقيق غايته. ولكن، وبقدر ما ترتبط قضية فلسطين ارتباطا...

رسائل إلى ابناءي (٣) االحق والواجب

الخميس, 09 أيار 2013 05:38
cf75b74bf6a208ad50ec32910b019b9f_2                                                             رسائل إلى ابناءي (٣) االحق والواجب                                                                          إبراهيم الجراح  أرى َبنَىَ أنكم فهمتم االحق أكثر مما فهمتم الواجب...وأصرفتم بمطالبة الغير بما تظنون أنه حق لكم ....ولم تطلبوا من أنفسكم تأدية واجباتكم وقصرتم في إعطاء الحقوق لإصحابها وتناسيتم الواجب وتذكرتم ما لكم فقط.إعلموا أبناءي وبناتي أن المرء لا يستقيم أمره إلا إذا أدى الحقوق ولم يتوقف عند تقصير الأخرين بواجب أو حق من حقوقه. عليكم بالرحمة والتماس العذر لمن قصر نحوكم، لا تعاتبوا وأنتم تعلمون أنكم لم تبحثوا عن العذر، سامحوا وتسامحوا فكل شئ فان غير الذكر الحسن الذي سيجلب لكم الدعاء الصالح والطيب بين الخلق...