هواء طلق

أوجه الضربة المحتملة على سورية

الأربعاء, 04 أيلول/سبتمبر 2013 01:40
  التدخل في سورية ممكن على ثلاثة أوجه أو سيناريوات، هي الآتية: 1) تدخل لا تشارك فيه الولايات المتحدة. وهو مستبعد. ويقضي الاحتمال هذا بتوجيه سلاح الجو ضربات من بعيد من غير مؤازرة قوات برية فلا تسقط ضحايا في صفوف الحلفاء. وتطلق طائرات «رافال» أو «تيفون» أو «ميراج 2000» صواريخ «سكالب» الطويلة الأمد، على نحو ما جرى في ليبيا في 2011. وفي مقدور صاروخ «سكالب» إصابة أهداف صلبة مثل مرائب الطائرات المصنوعة من خرسانات مسلحة، ومراكز القيادة. وهو محمل بـ «شحنتين» أو طلقتين متتابعتين فتفجر الثانية المدرج وتقتلع البلاطات عن مساحات واسعة منه ليتعذر ترميم الأضرار. والهجوم بواسطة صواريخ «سكالب» يحول دون توسل...

سمعنا وأطعنا أم سمعنا وعصينا - إبراهيم سليم الجراح

السبت, 22 حزيران/يونيو 2013 01:41
  d50c747135bf7d0fb87c250fbea3c8d9_2    سمعنا وأطعنا أم سمعنا وعصينا  إبراهيم سليم الجراح   المسلمون اليوم أمام خيارين لا ثالث لهما، إما الإذعان والقول كما قال المؤمنون  (سمعنا وأطعنا) وإما أن يقولوا كما قال المتمردون من اليهود (سمعنا وعصينا). هذان الخياران لا وسط بينهم ،لذا من السخرية والعبث أن يتداخل اللون الأبيض بالأسود لنخلق منطقة من البرونز، وهى المنطقة التى يوجد فيها النفاق ،وكل من يرتكز فيها هو منافق. فلا يكون الحق أنصافاً أو تشيكيل لألون، فالحق حقا والضلال ضلالاَ.   برأي المتواضع، هذا الخلط وخلق منطقة وخيار وسط هو الذي ساهم بإنهاء أحلامنا وأهدافنا وقيم تربينا عليها، فأصبحت كأهداف الأطفال...

الى أبناءي تذكرة....وإبنتي خاصة

الخميس, 17 تشرين1/أكتوير 2013 05:16
  إلى أبناءي تذكرة....وإبنتي خاصة   ما أعظم حق الوالدين، وكم حث الاسلام على برهم والعناية بهم ،وقد أوصى الله وأمر الابناء بهما وقال في كتابه العزيز "وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا""وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا"(الاسراء٢٣ و٢٤ ) . أبناءي تنطق هذه الايات بالعدل والرحمة والمودة، وتوصي بان لا نخرج حتى كلمة من حرفين تدل على الامتعاظ والملل منهما-وتذكرنا كم من  حنانهم ورعايتهم أخذنا صغارا ،وحقهم علينا أن نعطيهم قدرا مما أخذنا من صحتهم وعمرهم ونعتنى بهم...

الاشئ وراءه كل اشئ

الثلاثاء, 01 شباط/فبراير 2011 21:56
Image001_2 كان في أيام زمان اكبارنا يتحدثون ان  (كل اشئ وراءه اشئ )  ونعلم ان الشائعات يكون ورائها اشي حقيقي، ما يمكنني ان اتوقف واختم مقالي التي وددت ان اتوصل اليها لكنني هل الاشي اخذني ان اواصل الحديث  لأقول لاخواني المثل واضح (كل اشي اله اشي). وتبدأ الاشياء بالظهور بمختلف الأنواع وانكشاف الاشئ  تدفعني الُحزاره الى اشي معين بسبب اشي يدفعني تبين الاشئ.قبل سنوات كنت برفقه سيده كانت نائيا في مجلس النواب وكان لديها مقابله رئيس الحكومه انذاك وبالطبع ذهبت لوحدها لكن الى بيت الرئيس وبعد ان عادت فهمت منها ان دوله الرئيس لا يخرج من من...

مابين الماضي و الحاضر

الجمعة, 04 شباط/فبراير 2011 22:28
 Image001_2 مابين الماضي و الحاضر (حدثت أمور و أمور) أنني تجاوزت الحد الأدنى الذي ذكره رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.معدل عمر أمتي بين الستين و السبعين وانا تجاوزت هذا العمر انتقل من مكان الى مكان واسمع قول خيار الناس وقول هذا و ذاك فوجدت ميول الناس حول طلب التغيرالى ما هو أسوأ ليعيد البلاد و العباد الى حكم البدوفي أواخر الحكم العثماني واذكر في مقتبل عمري أن بدوياً جاء يسقي غنمهُ ووضع جل حماره و خرجه الخاص (بالمرياع) وبعد مرور سنه على البدوي عاد يُطالب أهل البئر ربع المدار ويا خالص خلصنا من ذالك البدوي يضرب ويفر ولا أحد...

رسائل إلى أبنائي

الخميس, 18 نيسان/أبريل 2013 03:52
ibraheem                                                                   رسائل إلى أبنائي......       بَنِيَ...إعلموا أنكم خلقتم في زمن غير زمني...وتربية لا تشبه تربيتي،ونشأتم في بيئة غير بيئتي . إنكم الآن في عصر تبدلت في العديد من العادات التقاليد والأعراف والمفاهيم. في زمني كانت الطاعة شعارًا أمشي به وأنا مغمض العينين نزولا عند رغبة وأمر أبي أومن يكبرني في السن من عائلتي ، أما أنتم فلقد ابتدأ زمنكم ومن عناوينه التحدي والتمرد والخروج عن الطاعة، فلا أب يطاع ولا أم تأمر، وتواجهون عالمًا لا كبيرفيه يحترم ولا قانون تستدلون به ولا بد لكم من حمل شعار الحرية المطلقة كي تستمروا وتؤثروا وتتأثروا ؛...

(رسائل إلى أبناءي (٢

الجمعة, 26 نيسان/أبريل 2013 02:06
  رسائل إلى أبناءي( ٢) بَنِيَ ...ليت عندي نصيحة أقولها لكم أغلي من أن تتسنموا العقل والذوق وتتبنوه، فتربية النفس على الإيمان بالله وترقية العقل إلى مراتب الأخلاق الحسنة وسمو النفس وتزكيتها ... تضمن السعادة والإستمتاع بالحياة بكل سهولة ويسر وفي أمن وبُعدٍ عن ذوي النفوس الضعيفة أو ربما الإنزلاق وراء شهوات وملذات لا تضمن لكم غير غضب الله وعدم إرتياح في الدنيا ناهيك عن الآخرة . العقل الذي تغذيه على مبادئ وأساسيات وثوابت العقيدة الإسلامية ، يخلق في النفس حب الإلتزام والإبتعاد عن الخطايا والرذائل،ويرقى بعواطفكم وذوقكم إلى النبل والكياسة والجمال فتضمنوا النجاح في أعمالكم، والإكتفاء بما قدر الله لكم من...

رمضان الألفيه الثالثه....

الأحد, 21 تموز/يوليو 2013 06:40
تلاقيت قبل أيام وصديق قديم يصغرني قليلاً، وكنا  قد افترقنا بعد التقاعد  من الجيش. وكان ذلك قبل أكثر من خمسة وعشرين عاماً حيث تقدمنا بطلب تقاعد مبكر لظروف خاصة بكل منا. إغترب الصديق لإحدى دول الخليج ورفضت ألأغتراب لشدة تعلقي بوطني وعائلتي. المهم لم نرى بعضنا إلا ما ندر، ولتواجده هذه السنة في البلاد لتزامن الإجازه مع رمضان،. كتب لنا اللقاء  وبعض من رفقاء الكفاح والخندق واللقمة.وكما  تجري اللقاءت كيف الحال والأحول، وكم من الأحفاد وما إلى مجاملات الحديث بدأنا بمناقشة أمور وقضايا حية سياسية وإقتصادية وإجتماعية، وككان المجلس يعج بالضجيج، وصديقنا الضيف يمسك في يده جهاز بحجم الكف أو أكبر...

الوهابية المتصهينة

الجمعة, 18 كانون2/يناير 2013 05:22
osama_abd_halem الوهابية المتصهينة في نهاية القرن الماضي ,انشغل الباحثون في الفكر السياسي والاجتماعي والفلسفي بالطبع ,بقضية المسيحية المتصهينة ,والتي اخذت مداها في الانتشار والاعلان عن الذات ابان حكم المحافظين الجدد في الولايات المتحدة ,وكما نعلم فقد صدرت عشرات الكتب والبحوث المعمقة في الفكر المسيحي المتصهين ,ونحن في الجمعية الفلسفية الاردنية نضمنا اكثر من ندوة بهذا الخصوص (المسيحية المتصهينة ) .ومخاطرها على مشروع النهضة القومية العربية . في هذة الامسية ساحاول استفزازكم بموضوع ذو علاقة بما اسلفت , لكن هذة المرة سنبحث معا في الوهابية , السلفية , المتصهينة ,وكلنا يعرف ان ابرز من يتبنى المشروع الوهابي في المجتمع...

عذراً يا عيد الفطر

الأحد, 27 تموز/يوليو 2014 19:18
عذرا يا عيـــــد الفطــــر.. أسامة شقمان كل عام وانتم بخير جميعاً، وأعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركات..    يا اهلنا في فلسطين.. يا أهلنا في   قطاع غزة نعتذر منكم  باننا لا  نملك الا الدعاء لكم وانتم  تقاومون ابشع واطول احتلال عرفه التاريخ، ونقول لكم: نحن معكم بقلوبنا وعقولنا وأقلامنا وبينما انتم  تحت الحصار والنار  ومن وسط الاشلاء والدماء نحن معكم عبر صفحات التواصل الاجتماعي ونحن جالسين في بيوتنا وفي المطاعم والمقاهي! فالصبر.. الصبر يا أهلنا فالحرب عليكم لم تعد قضيتنا الأولى كما كنا ندعي طوال العقود الماضيه, فقد اصبح عدونا هو في الأصولية الإسلامية المتشددة التي اكتشفت لدينا..  نعتذر منكم فشغلنا إشاعة الفكر التكفيري والمذهبي الى ان...