هواء طلق

المأزق الأميركي في الشرق الأوسط

الجمعة, 03 حزيران/يونيو 2011 00:46
قيل ذات مرة إن رئيس وزراء إسرائيل، لو وقف أمام جلسة مشتركة للكونجرس الأميركي وأخذ في قراءة الأسماء المدرجة في دليل هواتف مدينة واشنطن، فإن أعضاء الكونجرس سوف يصفقون له وقوفاً. وعلى نفس المنوال، قيل أيضاً إن الرئيس الفلسطيني، لو وقف أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وأخذ في قراءة الأسماء المدرجة في دليل هواتف مدينة نيويورك، فإنه سيقابل هو الآخر بتصفيق حاد. geoffrey_kemp وعلى الرغم من ذلك، فإن الحقيقة هي أن هذين الزعيمين قد فشلا في تقريب بني وطنيهما بأي قدر، نحو السلام، على الرغم من المحاولات التي لا تنتهي - والتي لم يقدر لها النجاح -...

دروس العراق في سوريا

الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2013 04:37
jakson كان حلول الذكرى العاشرة لحرب العراق دافعاً لإجراء العديد من التحليلات عن الأخطاء التي ارتكبت في تلك الحرب، ومناقشة بعض الدعاوى المتجنية التي تقول إن «نفس الأشخاص» الذين دعموا الحرب في العراق، يضغطون الآن من أجل التدخل الأميركي في سوريا. وبما أنني واحد من هؤلاء الأشخاص، فإنني لا أملك سوى ترديد السؤال نفسه الذي يردده المجادلون وهو: هل تعلمت شيئاً من العقد الماضي؟ وهل أريد حقاً أن أكرر الـ«فشل الذريع» الذي حدث في العراق؟   دعونا نبدأ بالسؤال الثاني. ليس هناك شك في أن العراق كان مكلفاً ومؤلماً للولايات المتحدة الأميركية سواء من الناحية المادية، أو من ناحية...

الاردن: بين حملة الاباريق وحملة المسدسات

الثلاثاء, 12 آذار/مارس 2013 16:41
bsam_badaren درج صديقنا وزميلنا الأردني المبدع محمد فرحان كيساري جذري على إنتقاد من يسميهم بـ{حملة الأباريق} وهو وصف ينفقه صاحبنا عندما يتعلق الأمر بسعيه لإنتقاد الإسلاميين وتحديدا الأخوان المسلمين.مقابل هؤلاء برز مؤخرا في الأردن {حملة المسدسات} داخل قبة البرلمان ...شتان طبعا بين الإبريق المخصص للوضوء والطهارة والمسدس الذي يحضر على خصر صاحبه في بيت الأمة وتمثيل الشعب لأغراض الإستعراض.حمل مسدس من حيث المبدأ في دولة تتحدث عن الإصلاح والقانون والمؤسسات وفي أي مكان سلوك لا يمكنه أن يكون إلا بدائيا ودليلا على التخلف.بالنسبة لي التباين ملموس ومحدد فحملة الأباريق قد نلاحظ عليهم أو نختلف معهم بأي...

الأردن ومجلة أتلانتك: تساؤلات حرجة عن إنقلاب ملكي على الحرس القديم

الأربعاء, 20 آذار/مارس 2013 17:41
bsam_badaren ثلاث ملاحظات مهنية فقط سجلها الديوان الملكي الأردني على مجلة أتلانتك الأمريكية العريقة مساء الثلاثاء بعد نشرها الحلقة الأولى من مقابلة مطولة مع الملك عبد الله الثاني اثارت جدلا عاصفا في البلاد بسبب جرأة وحساسية وأهمية الأفكار والعبارات التي تضمنتها.هذه الملاحظات تتعلق بوجود مبالغات في النص الذي كتبه الصحفي الأمريكي الشهير جيفري جولد بيرغ وبعدم وجود فاصل يمنع تضليل القارىء ما بين رأي الكاتب ورأي الملك ,وافتقار النص للأمانة المهنية في نقل الحيثيات.دون ذلك يمكن وببساطة شديدة بعد قراءة بيان الديوان الملكي ملاحظة عدم نفي حصول المقابلة من أساسها ,وملاحظة تجنب التطرق للتفاصيل اضافة لتجاهل...

عفة العقل والجسد-- إبراهيم الجراح

الأحد, 02 حزيران/يونيو 2013 00:02
ibraheem       عفة العقل والجسد بَنَيَ.. قدركم أنكم خلقتم بعصر كل مغرياته تشدكم للهو وتيسر سبل الخلاعة والمجون. وأصبح التحصن بالدين وتقوي الله حرب نفسيه تفرض نفسها ببواعث الشروإنتشار تجارة الشهوات...ولا ملجأ ومنجى إلا بالتقوي وقوة الإرادة، والأعتدال في استهلاك لذائذ الحياة...وطهارة النفس والحرص على صيانة الشرف والأمانة . فلا إستقرار ولا راحة ُتنشد إلا بإنتصار صراعكم على كل ما يسر وسُهل من ُسبل الفساد والأغماس فيما يغريكم ويجركم لما به تحطيم لأمنكم  وسلام وأمان أنفسكم.أحدث نفسي ليل نهار بحالكم، فأجد أنه زمن حيره ،إضطراب،وقلق، أعود لزمني فإذا به كان الطمأنينة، السكينة والأستقرار.وأتسآل ترى ماسبب كل هذا...

المدّ القومي العربي الجديد

الأحد, 01 أيار 2011 06:16
دعونا نحلم للحظة واحدة، فعلى رغم أنّ المستقبل غامض، وأنّ الخطر لا يزال قابعاً عند كلّ زاوية شارع، يبدو أنّ المجتمع العربي يختبر لحظةَ تجدّدٍ مُلهِمة، إذ تمنح الانتفاضات الشعبية التي تنتشر في أنحاء الشرق الأوسط بحماسة جارفة، العربَ فرصة كبيرة نادراً ما تحصل، وهي إنْ حصلت، فمرة واحدة كلّ ثلاثة أو أربعة أجيال، فيجب ألا يتمّ تفويت هذه الفرصة. 27300وعلى رغم أنه تمّت إراقة الكثير من الدماء في تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين وسورية وفي أنحاء أخرى، إلا أنّه في الوقت نفسه تمّ ضخّ دم جديد في نظام سياسي قديم وبالٍ، كما يتمّ العمل على...

سقط النظام السوري فمتى يرحل؟

الثلاثاء, 03 تموز/يوليو 2012 18:30
q108 اعلن لقاء جنيف سقوط النظام السوري، وان بدا ان اللقاء لم يصل الى نتائج حاسمة وترك لنصه الغامض ان يكون عرضة لتأويلات شتى لن تتضح ملامحها النهائية الا في ارض الصراع السوري المستمر. حتى العرّاب الروسي لم يجد سوى التحايل اللفظي كي يغطّي بعبارات مائعة ما بات واضحاً. فقد بشّار الأسد صلاحيته، وصار اليوم عبئا على حلفائه ورعاته.اللعبة الدولية دخلت في مرحلة جديدة بعد لقاء جنيف، لكنها اعلنت بصريح العبارة كيف تعيش القوى الدولية، او ما كنا نطلق عليه اسم القوى الاستعمارية، على دمنا، وتستخدمه اداة لبسط نفوذها او الدفاع عن مصالحها، من دون اي...

جائزة نوبل

الأحد, 12 تشرين1/أكتوير 2014 05:06
جائزة نوبلاسامه شقمان قدَرنا ان نكون ضيوفٌ مستهلكين عابرين نعيش بدون اي انجازات لخدمه البشريه  في هذا الكوكب, لقد أُقيم أول احتفال لتقديم جائزة نوبل في مدينة ستوكهولم السويدية سنة 1901, منحت جائزة نوبل حتى عام 2013 الى ما يزيد عن الاربعين مؤسسة,  و 1000 رجلا وامرأة, حصل العرب على ما يقارب من 0.95%  اي أقل من 1% من الحاصلين على جوائز نوبل, وذلك على الرغم من أن عدد الذين ينتمون إلى الأمة العربية حوالي 400 مليون نسمة يعيشون في 22 دوله منفصلة سياسيا  ومتصلة جغرافيًا وتتخذ من اللغة العربية لغة قومية رسمية, من المحيط الأطلسي غرباً إلى بحر العرب والخليج العربي شرقاً,  8 جوائز حصل عليها العرب...

انتشار الفساد: حلول تتطلب مشاركة مجتمعية فاعلة

الأربعاء, 09 تموز/يوليو 2014 20:08
انتشار الفساد: حلول تتطلب مشاركة مجتمعية فاعلة كابتن أسامة شقمان         قال تعالى (وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال إني اعلم ما لا تعلمون) البقرة (30).           الحمد لله الذي كرم الانسان،  ومنحه نعمة العقل، وميزة عن غيره من المخلوقات؛ ليكون اهلا لمراده ..  عرفت المجتمعات البشرية الفساد في كل الأزمنة، ويمكننا القول انها غدت ظاهرة عالمية مستمرة، ولا يختلف اثنان على أن المجتمعات كافة في الشرق والغرب تحتوي على قدر معين من الفساد، ففي ظل تسارع  الإنسان نحو النزعة المادية وتفشي الرغبة الجامحة...

حب الوطن والولاء والانتماء

الثلاثاء, 15 تموز/يوليو 2014 04:03
حب الوطن و الولاء و الانتماء اسامة شقمان  للأسف الشديد؛  نعيش أزمة، حول حب الوطن و الولاء و الانتماء له، وتكاد تفتك هذه الأزمة بمجتمعنا، بحيث شهدنا ان  تراجع (وليس اختفاء) فكرة الحب و الولاء و الانتماء له  حتى امتد تأثير  هذا التراجع إلى  طيف واسع في المجتمع. والسؤال الذي يطرح نفسه؛ كيف سيشعر الانسان العربي بالانتماء للوطن و هو لا يحصل في هذا الوطن على حقوقه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ؟ و كيف سيشعر الانسان بحب الوطن و الولاء و الانتماء لوطنٍ وهو لا يستطيع تأمين لقمة عيشه أو أرضاً يسكن فيها, في ظل هذه الأوضاع لاقتصادية و الاجتماعية الحالية التي اسهمت في...