خط أحمر

نعيش الماضي حاضراً

الخميس, 07 تشرين2/نوفمبر 2013 01:58
  تسارع الأحداث وتشابهها في المنطقة العربية واتصالها مع التاريخ يكاد يجعلنانصدق اننا نعيش في الحقبة الماضية ولا نعتقد فقط او نظن اننا نعيش حلما او كابوسا عشناه قبل عشرات السنين.قبل عقود كانت المنطقة العربية محتلة وكان يمارس على شعوبها العزل أصناف من العنف وتجرب عليهم وبهم كل الأسلحة حديثة الصنع، كانت أراضي المنطقة مقسمة وثرواتها تذهب اما الي بريطانيا او فرنسا. وكانت حركات المقاومة تنتشر ولا هدف لها غير دحر المحتل عن أرضينا، ولم نكن نري الانقسامات الحاصلة اليوم.لو عدنا بالذاكرة لشاهدنا شريط مسجل يكشف لنا عن التشابه بل التطابق بين ما يجري الان وما كان يجري قبل عقود باختلاف بسيط...

شرعية بشريعة الغاب

الجمعة, 06 حزيران/يونيو 2014 22:08
شرعية بشريعة الغاب.. كلما كان الحديث والنقاشات حامية على الفضائيات  باختلاف أطيافها وأماكنها حول الشرعية التى تطرق عروش المنطقة العربية التى تحتضر، أتسأل ان كان هذا الربيع الذي تحول الم موسم حصاد لا تعرف نهايته الا فرص متاحة لكل قاصي وداني ليكشر عن أنيابه ويدخل العراك ليثبت وجوده، والقناع هو الشرعية والديمقراطية. والشرعية هى ربيع عربي ، والربيع  يعني خضرة وجمال ، مطر يغذي الارض ويسقي الزرع ويخرج بجمال يصبغ علينا حياة تمتلأ بالتفاؤول والحب، ولكن هو في بلاد العرب ربيع  قنابل ومدافع، قنّاصة سلطت على رؤوس العباد ، فحولت الربيع الى حصاد ليس لجمع محصول الخير، وإنما لجمع أشلاء الموتى ،...

خفايا ما يجري على الاراضي العراقية..

الثلاثاء, 24 حزيران/يونيو 2014 22:49
خفايا ما يجري على الاراضي العراقية... د. نجاح الابراهيم     لنفهم ما يجري لا بد وان نفهم اولا كيف وصل الحال الى ما هو علية من عنف وإرهاب في المنطقة؟ وكيف فقد الرئيس الامريكي السيطرة على التنظيم الذى قام بتدريبه في قاعدة أردنية؟ والذى يعتبر احد أذرع القاعدة ،وتم تسلحية و التعاون مع المتمردين السورين  للقضاء على النظام السوري والإطاحة ببشار الاسد. أليس حريا بنا ان نفكر ًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًًو نتسال كيف كيف لعربة تمتلأ بالمجاهدين ان تعبر الحدود السورية ، وتمت لا السماء بغباره، وتصل الى العراق دونما ان تكشفها أقمار التجسس الامريكية والذى تملك من التقنية العالية قراءة لوحة الترخيص التى تحملها المركبة...

العسكر ...عسكر...والحكم

الأحد, 25 كانون1/ديسمبر 2011 14:03
العسكر ...عسكر...والحكم الثورة المصرية أثلجت قلوب العرب عندما صاحت وقالت "الشعب يريد إسقاط النظام".الجميع أصبح يردد شعاراتهم والكل جلس يتابع أمام التلفاز ،متى سينتهى الكابوس ويتنحى "مبارك"،جلسنا وإنتظرنا وكانت الثواني تمر وكأنها الدهر.nanفي ١١شباط ٢٠١١ تنحى مبارك ،أو خلع ليس ذاك ما كان يعني الشارع ،المهم أن حكم العسكر والدكتاتور قد إنهار ومصر ستحضن عهداًجديداً وستسطر للتاريخ صفحات تفتخر بها الأمة.فرح المصريون والعرب وكبر المسلمون ، وأستبشر المسيحيون،وعلت الأجواء زغاريد النساء وهتافات الثوار،تغنت حناجر  بالنصر وهللت الأمة بزوال ٣٠عاماً من  السيطرة المطلقة والقوة المستبيحة لأعراض أموال،أراضيي ...حريات...وإغتصاب كللل ششرريف وإعتقال النبيل وحبس البريء...القومي كل...

لماذا رَفَعَ بنس الرّاية البَيضاء وألغَى زِيارَتُه إلى مِصر وفِلسطين المُحتلّة؟

الإثنين, 01 كانون2/يناير 2018 20:54
    عبد الباري عطوان   عندما يُبدي العَرب، أو بَعضهم شيئًا من الحَد الأدنى من الشّجاعة، والشّهامة، ويَرفضون الإملاءات الأمريكيّة، فُرادى أو مُجتمعين، فإنّهم يَفرِضون هَيبتهم، ويُظهِرون استعدادَهم للتحدّي وقَول “لا” كبيرة لواشنطن، ورَئيسِها دونالد ترامب، والمَجموعة العُنصريّة المُحيطةِ بِه، في مُواجهة انحيازِها للعُنصريين الإسرائيليين وتَهويدها للمَدينة المُقدّسة. انحِدار العَرب نَحو القاع بَدأ عندما تَبنّى الرئيس المِصري محمد أنور السادات المَقولة الانهزاميّة التي تُؤكّد أن 99 بالمِئة من أوراق اللّعبة في يَد أمريكا، وليسَ أمام العَرب من خِياراتٍ غير الارتماء في أحضانِها، ومن المُؤسِف أن كثيرين تَبنّوها، وبَدأوا يَرسِمون سياساتِهم ومَواقِفهم على أساسِها. اليوم الإثنين أعلن مَسؤولٌ في وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة أن مايك بنس، نائب...

عفواً سيادة المحامي فيصل البطاينة

السبت, 05 أيار 2012 20:31
nan أرجو أن يتسع صدركم لما أقول ،فنحن أمة تعودت الأنتقاد للنفاق فكثيراً ما آقرأ هجوماً على الصحفي فلان أو الكاتب العلاني لمجرد التملق والحصول على تصفيق الجالسين بإنتظار ان يغرد عصفور لينعق الكثيرين.السيد البطاينية ينقر على دف نقر عليه الكثيرين ممن يسعون وراء نشر التفرقة بين أبنا الأردن الذين أكلوا وشربوا  ونشأوا على أرض تجود بالعز ولا تتغر بما قدمت لأن لا مفاخرة بكرم واللئيم من يتفاخرونحن أمة تنبذ الكبر .سيدي المحامي الفاضل أرى أن القانون سيد الخلاق ولم أقرأ بي سطورك ما يدل على ذلك ا و حتى ما يستحق أ ن ينشر فقط...

آن الأوان

الأحد, 17 آذار/مارس 2013 04:30
tnCADJ2Q9W تميز الربيع العربي بتشابه بين الوقائع والأحداث، ومن الملاحظ أنه يبدأ بشرر، وسرعان ما تشتعل النار في الهشيم، ويبدأ التدخل من الجميع، كل يحمل دلوه وينهض،،يمشي ببطء لإنه لا يريد أن يصله الحريق، وعندما يشتد أوارها وتستعر وتبدأ بالإنتشار يهرول الجميع علهم ينقذون شيئاَ، ولكن هيهات لهم ذلك فتُحرَقُ معالمهم والوجوه، وتصبح عظامهم وقوداً لتحافظ على توقدها واستمرار انتشارها أكثر في الهشيم وكأني بها تنطق :هل من مزيد. أما فرق الإنقاذ التى تتنزه وتستمتع بالمناظر الطبيعة؛ فلا زالت تواصل مسيرها بالإتجاه المعاكس حيث انتهت النار ولما يصححوا المسار بعد. وفي...

مطبخ أمريكي بمكونات عربية عريقة...

الثلاثاء, 26 شباط/فبراير 2013 18:38
tnCADJ2Q9W   مطبخ أمريكي بمكونات عربية عريقة...الواقع الذى يمر به الوطن العربي يبعث على التسأول وطرح المئات من الأسئلة والتى تتنتج  سيل من وجهات النظر والخلافات عن طرحها. وكثيراً ما نرى المشاجرات والصريخ على شاشاتنا والتى تبعث على الملل والأشمئزاز، لما فيها من تعصبات عرقية وطائفية،وكذلك حوارات تنم  عن عقم في مديري الحوار ،ناهيك عن الضيوف الذين لهم إنتماءتهم التى يستميتون في الدفاع عنها.....والمشاهد يخرج بلا فائدة أو معلومة جديدة.لهذه الدرجة من سياسة التجهيل والتعويم لأمة رضيت أن تساق وكانت لها الريادة في السياقة في الأيام الخوالي.ليست لى خبرة سياسية ولكن لى رأى بما يجري على الساحة العرببه...

مسترجلات حسبما يري الرجل....

الإثنين, 25 تشرين2/نوفمبر 2013 05:11
  مسترجلات حسبما يرى الرجل...... د.نجاح الابراهيم منذ مدة وانا أفكر بكتابة موضوع حول مفهوم الزواج لدي الرجال عامة والشرقي خاصة، وكلما كتبت سطرا خطر ببالي ان كل من ناقشت معه الامر او شكى من مشكلة تخصه او تخص احد معارفه سيظن ان المقصود أولئك الأشخاص، فاعدل عن الفكرة. اليوم وبعد نقاش مع احدهم وجدت ان من الضروري ان نناقش هذه الظاهره ونتحدث عنها وبتجرد وحياديه، لان من غير المعقول ان يظل الرجل يتهم المراءة والمرءة تدافع او تتهم هي الاخري.  الرجل يقول بان المرءة تريد ان تكون هي الرجل والأمر الناهي، وهذا لا يصح! ترى هل هي هذه الحقيقة...

صنع من حبي لعبة للتسلية( الحلقة الاولى)

الإثنين, 17 شباط/فبراير 2014 00:03
صنع من حبي لعبة للتسلية........ " الحلقة الاولى" منذ سنة او اكثر وانا أفكر ان اشاركم تجربة كانت غريبة بعض الشيء ، وايضاً بها الكثير من المواقف التى لم اكن أتوقف عندها او حتى اسمح لنفسي باستجوابهاز، واعرف لما. !!!!!خوفا من صفعة لا أقوى عليها ولا اريد الاعتراف بها.  كنت فرحة بما اعتقدت انه حلم الطفولة ألذى اختنق بداخلي ولم اكن أتجزء على احياءه، كنت احرص ان لا اسمح له حتى بالقليل من الهواء حتى لا ترتد اليه الحياة، ولكن عندما سمعت صوتا متكبرا فيه وقاحة ان أردت انا اكتب عنها لما أدركت للكلمات معاني تستطيع ان تقول او تصف صوت   جعلني...