خط أحمر

اطماع وطموحات ايران

الخميس, 23 نيسان/أبريل 2015 19:40
  اطماع وطموحات ايران تجاح الابراهيم   العراق اصبح ساحة خصبة لتناحرات عرقية وطائفية منذ الغزو الامريكي عام ٢٠٠٣ الذى اطاح بحكم الراحل صدام حسين . الطائفية التى غزت العراق اتاحت المجال للطائفة الشيعية للسيطرة على السلطة واقصاء السنة بل والى اضطهادهم وحرمانهم من حقوقهم المدنية.   مشاكل العراق تفاقمت وفجرت العديد من التدخلات الخارجية  الإقليمية والدولية ،وعلى رأسها اقليميا التدخل الإيراني الذى يتمتع بالايدولوجية  السيطرة ليس على العراق فقط وإنما الهيمنة على كامل المنطقة. لن نستطيع التغافل عن ان ايران دولة لديها طموحات سياسية كأي دولة اخرى في العالم، وهى ليست محصنة ضد الإغراءات التى تسيطر على المنطقة الان و يسمح لها بالتوسع وتحقيق طموحاتها بالسيطرة...

حماية لأسرائيل...يموت شبابنا

الخميس, 28 نيسان/أبريل 2011 10:37
.. إشفق على أمتنا من هذا الدمار والقتل والتنكيل بشباب الأمة ...وكلمة إشفق تعني انعدام التوزن والنوم وفقدان الثقة بل والكفر بكل الدول والعالم والقوانين الوضعية التى بقيت مكانها وإن خرجت خرجت لتمارس على إمتنا..nnnnnnnترى من المسؤول عن الدم العربي الذي أمطر بشوارع ليبيا وسوريا واليمن...أهم أولئك القادة المعروفين لدينا بخيانتهم للأمانة وعمالتهم وبيعهم شرف الأمة وقدسيته..أم هى القاعدة التى أصبحت قميص يوسف كلما تحرك ساكن وأطل رأسه ونطق بالحق والحرية ,وإن كان أعزل قتل والتهمة إرهابي وهي تهمة لا يعاقب عليها القانون ...أم هم الأخوان المسلمون وهم أيضاً مصنفين تحت نفس القيد فهم...

خريف عربي

الإثنين, 21 تشرين2/نوفمبر 2011 06:17
ترددت قبل أن أخط سطور ربما  تخالف الأكثرية بتسمية ما يدور الأن في المنطقة العربية بالربيع العربي......كيف يكون ربيعاً والربيع خضرة وجمالاً ننحن للخلق على الفن الذى لا ترسمه يدُ فنان...ربيع تفتح به الأزهار وتضيف جمالًا ورائحة أطيب من المسك...ربيع تكثر فيه الإبتهاجات والتفاؤول......وإن جلسنا نترنم بجماله ونسماته الرقيقة الباردة الدافئه.....أعود من الربيع الطبيعي ذو الجمال الخلاب إلى صناعة الربيع......أعنى ما يسمى بالربيع العربي.....أختلف بالتسمية التى ربما تعنى للبعض التفاؤول والفرح.....ويرون بأنه الربيع التى تنطلق معه الحرية والديمقراطية المنشوده.....أرى أن ما يجري الأن يشبه الخريف والذى لا يختلف في رسمه الجاذيبيه..أره خريف تتساقط أورقه وتعري من يختبئ وراء الأقنعة....وتكشف عمن...

'أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض"

الخميس, 15 كانون1/ديسمبر 2011 04:46
'أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض" nona زمان نعيش فيه وننظر كيف أستبيح فيه كل شيئ.الأنسان أصبح ورقة لعب يتبارز عليه وتقترف بحقه الجرائم وكل ما حرم الله. زمن كثرت به الفتن،الفواحش،الفسق..الفجور....الظلم..وفيه يصفق للأكثر وحشية وإنحراف عن الحق. لنعد ونحتكم لكتاب الله وهو الذى أحق الحق وقال"وكنتم خير آمة أخرجت للناس"،والكثير يؤمن بأننا الأفضل والأخير ونحن أمة تؤمن بهذه الجزئية ,ولكن غفلت عن المكمل والذى يضع الشرط والضابط للأفضلية وهو واضح بقوله تعالى"وكنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر". الأفضلية أو الخيرة مشروطة بأن على كل من تفاخر...

الربيع العربي وحرق الأوراق

السبت, 07 نيسان/أبريل 2012 05:47
nan   نجاح الإبراهيم الربيع العربي وحرق الأوراق ...الكثير إعتبر الربيع العربي بمثابة تكسير الأقفال التى تحكم بمفاتيحها حكام أجلسهم الغرب على كراسيهم وعروشهم ولطالما كانوا لعبة إلكترونية تحكم  الغرب بأزرارها .لم يكن لأى من حكام المنطقة أية صلاحيات غير تجويع،تعرية،تخويف وتكميم أفواه الشعوب العربية وما هى إلا سياسات أداراها وأرادها المتحكم باللعبة.بعد عقود أراد اللاعبون تغير الفريق ولا يكفي العزل بل التمرد والعصيان حاجة ملحة،ومع إشتعال الفتيل وخروج عدد من المطالبين بدأ التنفيذ بزج المنتفعين في الصفوف والتحريض على عدم المساومة وحمل شعار الموت ولا إستسلام.بدأ التحريض والفتيل يزداد إشتعالاً والوقود يضخ بغزاره والقادة الذين لا زالوا...

وإدمنا الدم والذبح....

الأربعاء, 05 أيلول/سبتمبر 2012 01:33
  tnCADJ2Q9W أصبح من غير المآلوف أن نفتح التلفاز ولا نرى قتلى ودماء...أشلاء وقبور..أو لا نسمع عن هجوم بالطائرات والأسلحة الثقيلة على أناس عزل وأطفال الجوع والخوف رفقاء لا يغادرونهم....حمامات دم إسترخص وأستباح على مرآى من إخوان وربعاء...رضوا بأن يشاهدوا حقير فاسق آفاق يذبح وينحر....ينفخ ويسلخ.....يستبيح أعراض...ويقتل رضع..ولا يبالي...رضوا بأن يكونوا من الديوثين الذين ينظرون وأعراضهم تنتهك.. وبتسمون بل ويقدمنهم بأنفسهم لجوعى اللحوم وينتظرون عند الباب ويستمتعون بما يسمعون...ثم يسألون الجائع إن إستمتع....تباً لهم من رؤساء تنساوا أن الدور لا بد وأن يلحق بهم وعندها لن ينفعهم إلا قول أكلت يوم أكل فلان....وذاك العالم الذى ينتفض ويزلزل...

عقم مرسي الخطابي....

الأربعاء, 03 تموز/يوليو 2013 05:10
254612_10151350080169742_431552460_n_2 عقم مرسي الخطابي....لا زلت مقتنعة بأن مرسي لا يصلح للقيادة، يتكلم وكأنه خريج حضانة أو كببغاء لا تتقن غير الترديد.خطابه اليوم اتسم بالعقم فلا شيئ يفهم منه غير تكرار أصر علية لكلمة الشرعية والتى فاق تكرارها المئة وبلا معنى يفهم.قال أن الشرعية يجب أن تحترم ويحتكم لها وأن النفق مظلم وضيق ولم يفهم القصد أو ما يعني ، جملة الخطاب كلمتين الشرعية والتحذير ولن أدعي كما فهم الكثيرون أنه دعى لحرب أهلية. هو لا يعي ما يقول ومن الواضح جداً أنه أرتجل خطابه ولم يرتب أوراقه فبدا كديك نتف ريشه أو كشارب خمر لم يتعود...

"إذا أردت أن تفاجأ العرب أعد لهم التاريخ"

الخميس, 04 تموز/يوليو 2013 01:48
Najooh "إذا أردت أن تفاجأ العرب أعد لهم التاريخ" الجيش المصري إتخذ الخططوة الأولى التى مننعت إراقة الدماء ،ووضع مطالب الشعب وإرداته فوق كل إعتبار. الخطوة التى أحدثت رببكة في الحيط المحلي والعربيي وكذلك العالمي يبين متفهم ومعرض، وهناك غالبية إتهمت الجيش بالإنقلاب على رئيس  منتخب ونسو أن الجيش إسس لحماية الشعب، وهو قام بما يجب أم أنهم كانوا ينتظرون منه أن يكون الأداة بيد الرئيس لقمع المظاهرات  وتتكرر أحداث ودموية الربييع الجارية الأن في سوريا وحدثت في ليبيا من قبل.الجيش المصري أرادد أن يقول وبشكل علني وجريئ للمصرين وللجيوش العربي أن من تضحون من أجل تسليحه...

التحريض لمصلحة من؟

الجمعة, 05 تموز/يوليو 2013 21:08
Najooh التحريض لمصلحة من؟ الأوضاع تزداد سواءً مع كل ثانية في مصر، والكل يقوم بالتحريض لا أحد يقوم بدور التهدئة وكأن العموم شياطين، الأعلام منقسم بين محرض للفرق غير إسلامية وإخري تحرض الأسلامين ، والشعوب من كل أرجاء امنطقة إتخذت من الإنترنت مكان للتحريض ، والمحزن أن الغالبية تعتقد أنها تدافع عن الأسلام والديموقراطية.الغالبية تعتقد بإن الديموقراطية صندوق إنتخاب فقط وهذا يكفي لأن يمنح الرئيس المنتخب سلطة مطلقة غير قابلة للعزل. لا أيها الشعوب هي أكثر وأوسع من صندوق هي تقويم النفس وترويضها، تقديم الصالح العام ،احداث توازنات بين الفئات المختلفة، هي إظهار اللين والقوة هي الإستماع...

رمضان يزورنا...وحالنا آسوء مما تركنا عليه

الثلاثاء, 09 تموز/يوليو 2013 07:45
          منذ عقود ونحن نستقبل رمضان بوجع جديد قد  حل بالأمة الأسلامية، ولا تختلف دعواتنا أينما كنا، دعواتنا تتشابه لإشتراكنا بألم واحد ومصيبة واحدة وهي إشتعال الفتن وتفكك البنية الأسلامية بفعل  ما يجري من مؤمرات وعمالة أبت أن تفارق اصحاب السلطان والسطوة حتى بغوا وتجبروا يالأرض وهم يظنون أنهم ألهة يجب أن يركع لها االشعب العربي والأسلامي.  رمضان يأتي كل عام ونحن لم يتغير علينا شئ رغم تفانينا بالتضرعع والدعاء، إلاىأن الله عز وجل لا ينظر إلينا من ششدة الفتن والفجور ، التكفير واللفواحش، سفك الدماء ومناصرة الباطل، تحليل الحراام وتحريم الحلال، الدعوة إلى الفرقة والأحزاب والكثي الكثير...