خط أحمر

المرأه سلعة أم كيان......؟؟؟؟

الجمعة, 03 أيار 2013 18:41
sex المرأه سلعة أم كيان......؟؟؟؟ شيئ من الدهشة....الرهبه....الخوف والتسأول عن حال المرأه في العالم والمنطقة العربية خاصة. التطورات العلمية والتكنولوجيا خلقت شكلاً ونمطاً جديداُ لحياتنا جميعنا وللمرأة تحديداً، شبكة الأنترنت أصبحت كالخبز والماء والوقود لإستمرارية الحياة. وجهة نظري اليوم أو ربما سخطي وغضبي مما آل إليه حال المرآة العربية اليوم ومحزن جداً أن تتحول المرأة لسلعة مبتذله تستخدم للتسلية وسيكون رأي بعيداً عن الأراء الدينيه او المجتمعيه لأن الجميع يعلم ماحٌلل وُحرم، ولكن هو رأي يحتمل الخطأ قبل الصواب والإعتراض وعدم موافقة الأخرين معه.مجموعة لا يستهان بها من مجتمع المرأة العربيه أصبح وبإختيارهن سلعة للعرض والطلب، ولهن...

(1 ) سعار الشهرة

الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2013 04:19
254612_10151350080169742_431552460_n_2 سعار الشهرة (1)                    الكثيرون إن لم أجزم أن غالبية الشعب العربي قدأصابها سعار الشهرة،ولم يعد بالإمكان التفريق بين الحق والباطل أو حتى الاحتكام لقدرات ومهارات من ينشد الشهرة. هي ظاهرة أصبحت شائعة مثيرة لعجاج وغبش لا تنقشع فيه رؤية لحظة وقوعها ؛وما هي إلا ضجيج صاخب، يدوي ويطغى في لحظات آنية سرعان ما يهمد فلا نسمع صدىً له، ونستدل بهذا الهمود والخمود على زيف هذه الظاهرة ، والتي لا يطلع عليها معظمنا ، ولربما نرى فقاعات فارغة تنسج حولهامحدثة إرباكا ثم لا تني تزول . الأمثلة كثيره سواء كانت اجتماعيةأو دينيةأو فنيةأوغير ذلك . وكنتُ...

سعار الشهرة (2)الدين بين فكي الهجوم والشذوذ

الأربعاء, 24 نيسان/أبريل 2013 03:36
  Najooh (2) الدين بين فكي الهجوم والشذوذ             للانطلاق نحو الشهرة لابد من استشعار ما يستفز الناس وتحسس مواطن الغيرة لديهم ، وهكذا يفعل الساعون وراء الشهرة ؛فليس هناك ما يحاسبون عليه، فهم يعيشون عصراً سهل لهم الكثير من أساليبها بل ويعرضون ليل نهار للناس كل ما يتبادر إلى ذهنهم أو يعنُ في خواطرهم حتى ولو كان أفكاراً شاذة ومع ذلك تراهم يحتلون الصدارة في الأعلام المقروء والمرئي والفضائي إلى آخر هذه القائمة التي لا تنتهي. يتعرض الدين اليوم لشرك متآمرين حاقدين ؛ يطلون علينا بأمور لا صلة لها بالإسلام ولا حتي اليهودية أو النصرانية،هم عبارة عن...

الخنجر) من مهرب إلى صاحب بنك)

السبت, 27 نيسان/أبريل 2013 05:05
Najooh (الخنجر) من مهرب إلى صاحب بنك الأردن محطة للمحتالين والنصابين، يأتون إليه ويمارسون أنواعاً من النصب والإحتيال بمساعدة ذوي المناصب الحساسة، وبعد تقاسم الغنائم يقولون لهم عليكم الهروب ويسهلون أمور فرارهم دون أي عقبات. دبي هي المحطة الثانية؛ وقد أصبحت تفتح أبوابها لأولئك الأنذال، حيث تُسَهِلُ لهم أمور الإقامة ، وكعادته في كل يوم (جمعة) يهرب (الخنجر) وهو من أصل عراقي ووجهته دبي، ورغم أن (فلاشته) سببت صاعقة عند تحميلها على (الكمبيوتر) من ثقل قضايا الفسادالمالي الذي اقترفه وبحجم أموال مسروقة قيل بأنها قد تصل إلى عشرين مليون دولار،وبالرغم من كل ذلك يخرج من الأردن...

عشق أمريكي إيراني

السبت, 23 تشرين2/نوفمبر 2013 23:28
  عشق أمريكي إيراني.....  نجاح الابراهيم   العقود السابقة من خصام العشاق الأمريكان والإيرانيين الذي وصل في أقصاه حد الضرب الخفيف او منع بعض الغزل عن الحبيب ،وصل اليوم الى قمة من الهيام لم يعد بإمكان العاشقين الاستمرار في العقاب ، وانتصرت ايران بترويض أمريكا وعقدت اتفاقية اغتصبت بها بعضا مما منعت عنها أمريكا وقوى عالمية من أرصدة بحجة الحصار الاقتصادي الذي فرض على ايران سبب برنامجها النووي.  هذا العشق الذي يدخل مرحلة التحضيرات للزواج وتفرض به ايران شروطا تري انها لازمة لإتمام الزواج تضعنا امام العديد من الأسئلة بشأن برنامج العراق وسوريا وليبا والنهاية المؤلمة التى يحصدها العرب من...

من المسؤول عن فتاوي التضليل؟؟

الأحد, 01 كانون1/ديسمبر 2013 07:48
من المسؤول  عن فتاوى التضليل.... نجاح الابراهيم   منذ ان بعث النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ورسالته محاطة بالحاقدين والمتربصين، ولكن في بداية عهد الاسلام حماية الرسالة والرسول وإرساء الدعائم الأولي وتثبيتها كان قويا لان الله سبحانه وتعالي يدافع ويحمي الرسول والقرءان ولا يزال الى يومنا هذا. وما اختلف غير الضعف الذى اصبح يسكن القلوب ويزعزع الإيمان بثوابت وقواعد قامت عليها الرسالة. كانت الأحكام تنزل على الرسول مباشرة ، وعند تأخر نزول الوحي كان الرسول يفتي ،وفي كثير من الحالات يسمح للصحابة بذلك وفي حضرته. اما اليوم كثر التضليل، ونتاقص العلماء وفتحت الأبواب لكل منافق وتاجر ، ولم يعد هناك من يقف او...

نصر الله حرب المذاهب

الثلاثاء, 03 كانون1/ديسمبر 2013 22:09
نصر الله وحرب المذاهب..... نجاح البراهيم   نصر الله رجل السياسة والدالدين الشيعي يحظي بتأييد واسع في الشارع اللبناني والعربي، والذى عرف بعدائه لإسرائيل ،وخاض وحزبه حروب ضدهم وكانت حرب حزيران ٢٠٠٦ وانتصاره فيها سببا في احترام اللبنانون والشعب العربي له. الشارع العربي اعتبره المثل الأعلى الذى يحتذي ، وحظي بتأييد وحب الملايين من العرب واحترامهم رغم اختلاف  المذهب الديني والذي كثيراً ما يحتمل تعصبا يمنع الأشخاص الذين ينتمون الى مذاهب مختلفةً اعلان الإعجاب او التأيد لقاءد من المذاهب الاخري . الا ان نصر الله شهرته واحترامه صعدت لتلمس السماء ،وذلك العداء والخطب النارية والتضحيات التى قدمها حزبه ضد الدولة اليهودية، والمقياضيات لتبادل أسرى...

انا متدين ولى الجنه!!!!!

الخميس, 30 كانون2/يناير 2014 19:11
متدين انا ولى الجنة!!!! د. نجاح الابراهيم قال رسولنا الكريم صلى الله عليه (( أَتَدْرُونَ مَا الْمُفْلِسُ قَالُوا الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لَا دِرْهَمَ لَهُ وَلَا مَتَاعَ فَقَالَ إِنَّ الْمُفْلِسَ مِنْ أُمَّتِي يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصَلَاةٍ وَصِيَامٍ وَزَكَاةٍ وَيَأْتِي قَدْ شَتَمَ هَذَا وَقَذَفَ هَذَا وَأَكَلَ مَالَ هَذَا وَسَفَكَ دَمَ هَذَا وَضَرَبَ هَذَا فَيُعْطَى هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ وَهَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ فَإِنْ فَنِيَتْ حَسَنَاتُهُ قَبْلَ أَنْ يُقْضَى مَا عَلَيْهِ أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحَتْ عَلَيْهِ ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ " مسلم عن ابي هريرا رضي الله عنه.  يعتقد الكثيرون انه كون الشخص ولد ويعيش في البلاد الاسلاميه يضفي خصوصية تميزه عمن ولدوا او يعيشون في دول غير...

السيسي ضروة والأسد إجبار

الثلاثاء, 03 حزيران/يونيو 2014 17:53
السيسي ضرورة والأسد إجبار السياسة لعبة لزجة مرنة، تسمح بالتشكيل والتركيب حسبما تطلب الظروف والحاجة، وخاصة المصالح. والسياسة في المنطقة العربية من اكثر اللعب السياسية المرنة والتى تعتبر من اللعب الممتعة للدول الغربية والتى تتمتع بقطع إضافية ومناسبة ولا تحدث اى خلل في التوازن ولا تشوه الهيئة العامة. للأسف المنطقة العربية أصبحت وكأنها لعبة الكبار والصغار، وصارت مسرح عرائس بعرض وطول بلا حدود، فاليوم اذا ما نظرنا الى المنطقة قبل ما يسمى "بالربيع العربي" وبعده نجد ان اللعبة صارت أوسع وقطعها تتغير وبسرعة، ومن يدفع الثمن هو الشعب المسكين الذى كلٌ يأتي ويشبعه وطنية وقومية، اما الديمقراطية فهى مصطلح العصر والقطعة الكبيرة...

رياح باردة وساخنة تعصف بالبيت الأبيض- فشل أوباما مخزي / نجاح الابراهيم

الأحد, 06 تموز/يوليو 2014 03:19
رياح باردة وساخنة تعصف بالبيت الأبيض وفشل أوباما مخزى نجاح الاإبراهيم   لا إنجازات في الشرق الأوسط تجلب اى مفخرة للرئيس أوباما.  الامر الذي لا غرابة فيه، فهو  يحصد الإخفاق  والفشل تلو الفشل أينما نظرنا ،فشل بليبيا، مصر، سوريا وأضف الى هذه القائمة العراق.أمريكا انحازت باستمرار الى أولئك الذين يبدؤون بالاضطرابات والفوضي بينما السعودية تعمل على إشعال فتيل حلمها لتحويل المنطقة العربية ارض خصبه وأمنه  للوهابين وذلك عن طريق تغذية ودعم الإرهاب بالمنطقة التنظيمات الوهابية استخدمت الدعم الأمريكي في عمليات نفذت بسوريا. والآن التفوا وعادوا ادراجهم للسيطرة على أجزاء كبيره من الأراضي العراقية. وقد اعترف ديك تشيني بان الولايات المتحدة قامت  بفتح الطريق أمام...