اقلام عرب بوست

«خيار وفقوس» في تأييد ثورات الشعوب

الأربعاء, 03 كانون2/يناير 2018 03:44
  هاهي شوارع طهران ومدن إيرانية أخرى تعج بالمتظاهرين الغاضبين، وهاهي الشعارات الساخطة ترفع هنا وهناك بين اقتصادي معيشي وسياسي داخلي وخارجي، والأهم من هذا وذاك ها هي أرواح تسقط ودماء تسيل. هذا أسوأ ما يمكن أن يحدث في بداية أية تحركات احتجاجية لأنه نذير بأن الأمور على الأرجح لن تهدأ سريعا. ها هي إيران إذن تلتحق، كما تبدو الأمور إلى حد الآن على الأقل، بموجة هزت عددا من البلدان قيل وقتها إنها واحة أمن واستقرار حتى حدث فيها ما حدث: تونس، مصر، ليبيا، البحرين، عُمان، سوريا، اليمن، المغرب. بعض هذه الدول استطاعت أن تتصرف بسرعة وتحتوي المطالب التي رفعها المتظاهرون مثل...

إلى متى ايها السينمائيون ؟

الأحد, 17 تشرين2/نوفمبر 2013 23:17
محمد غالي الدليمي   السينما الهندية .. والباكستانية .. في اعمال مشتركة أو منفرده .. أخرجا مجموعة كبيرة من الأفلام .. التي صور اغلبها في أوربا .. وبريطانيا تحديدا .. الهدف منها هو اظهار صورة الإسلام الحقيقية .. وصورة المسلم المؤمن الوسطي و الغير متشدد .. والذي لديه انتماء حقيقي للمجتمع وللوطن وللحضارة .. ويحترم التعددية وكافة الأديان والمذاهب .. وينبذ الإرهاب والتطرف .. وكذلك صورة المجتمع المسلم في أوربا .. والتي عانت من الجو القاتم بعد أحداث سبتمبر وأحداث تفجيرات أوربا .الصورة التي قدمتها .. السينما الهندية والباكستانية .. لم تكن عشوائية أبدا .. بل كانت مدروسة ولديها أهداف تخدم الأمة الإسلامية وليس...

مواطن عربي لا يجيد تنظيم مشاعره

الثلاثاء, 22 تموز/يوليو 2014 20:15
مواطن عربي لا يجيد تنظيم مشاعره محمد غالي الدليمي دمار وقتل وانتهاك وفرقة وتشرذم وعدم استقرار في : فلسطين - غزة .. سوريا .. العراق .. لبنان .. مصر .. ليبيا .. اليمن .. السودان .. البحرين .. تونس .. وباقي الدول العربية في الطريق . أمام كل منبر و كرسي حاكم .. وشاشة اعلام .. جلسنا .. حفظنا كل توجيه رسمي .. وكل خطبة عصماء أو خرساء أو بلهاء .. احترفنا التصفيق والتقديس والإنصياع .. حفظنا كل كلمة وفقرة من الدستور والقانون والتشريع و الدجل وكل كلمة حق يراد بها باطل .. صدأت ظهورنا من الإنحاء للحكام والحجاب والملوك والشيوخ والآيات والصدور...

النساء في الصورة هن الجميلات

الأربعاء, 14 كانون2/يناير 2015 15:55
  و أنت تشاهد الصور الفوتوغرافية، من خلال معرض للفن الثامن، فن الصورة الفوتوغرفية، أحيانا قد تختلط الأمور على المتلقي "المتمكن" و أضع سطرين على هذه العبارة الموجودة بين القوسين الصغيرين، فالزائر المتميز لمثل هذه الفضاءات المتخصصة في لغة العصر الجديدة و التي تكمن في الصورة و خاصة الثابتة منها،  قد يجد مثلا في لجنة التحكيم المتخصصة في مسابقات التصوير الفوتوغرافي، هذه الأخيرة متكونة من الرجال و النساء، طيب التنوع أمر جميل و لكن فيما يكمن الخلل، في رأيي المتواضع في توزيع المهام بينهما أي (الرجال و النساء)، إذ تجد مثلا الصور الفوتوغرافية التي تميل إلى العنف المشهدي و الموضوعي كـ...

حرية، عدالة ومساواة.. شعارات براقة لنهب ثروات الوطن والمواطن

الخميس, 25 نيسان/أبريل 2013 04:05
حرية، عدالة ومساواة.. شعارات براقة لنهب ثروات الوطن والمواطن                   تختفي الدول ذات النظام الشمولي وراء شعارات براقة من أجل أن تستمر في الحكم، وتثرى من وراء توزيع المناصب وثروات الدولة على فئة انتهازية سيكون مهمتها الوحيدة في المستقبل القريب هو تعزيز سلطة القادمين الجدد على ظهور الدبابات إلى الحكم، وتشويه سمعة أصحاب السلطة الشرعيين الذين حكموا بإرادة شعبية ومن خلال صناديق الاقتراع، وغادروا مناصبهم تحت الحراب.   26914_118648468148478_3739291_n   بقلم: محمد اللمداني          قامت الدولة الوطنية في العالم العربي في منتصف الأربعينات من القرن الماضي، بعد أن بدأت حركة تحرر وطنية شاملة، للتحرر من كافة أشكال الوصاية والاحتلال التي أتت...

نهاية باحة الميناءالشرقى

السبت, 07 أيار 2011 01:00
arabpost   نهاية باحة الميناءالشرقى الامواج متلاطمة هوجاء اتيت يا طاوى الاحزان اسدلت ستارتك يا ليل اثناء المسير رمقتنى انا الجريح وذلك طيفى ما تبقى من سابق الانسان ما تبقى من وجع الزمان أجابت عيناى وفلت اللجام لكننى الغريب قد اكون حملا او مقصلة انسان وحتما لن اكون بنى يعقوب نفسى الموحشة تحمل  الرحمة وتحتاج ترويض الجياع بين حب لسكينة الليل وخوفا من انتشار الظلام لهفة الدقائق اتت وذلك صدأ انغلاق الابواب افكر فى استعارض للفضول على مسرح زوال الاقنعة واحتضار الصبر بين ثنايا غرور الانتصار لكننى الغريب اجابت عيناى والفجر يلوح بعيدا اتيت مبكر يا ضياء لاذت بالفرار العفة تركنها عند باحة الميناء فتنبئت  بتحقق القضاء كانت هى العرافة حين قتلنا عذرية الانتظار أتيتى مبكرة تجرين ثوبك سردتى قصة حزينة فاتقنتى فن  الانتحار غريب انا أجابت عيناى كسرتى قيود  الصبا واطلقتى رقصة...

اليمن السعيد تعيس

الأربعاء, 08 حزيران/يونيو 2011 06:51
arabpost     الشعب يريد اسقاط النظام هى تلك الجملة التى الهبت مشاعر الناس فى الوطن العربى بأكمله والتى كان يرددها الثوار الشرفاء فى مصرى عدوى الحرية المحمودة تنتقل الى اليمن الان وغيره من العواصم العربية ولكن طالما وصف باليمن السعيد ولكنه وبعد 33 عام من حكم الرئيس على عبد الله صالح لم يعد سعيدا على الاطلاق والدليل على ذلك مظاهرات مستمرة منذ ايام كثيرة فى انحاء اليمن والدليل ايضا ان عدد القلتى فى الاشتباكات بين مؤيدى ومعارضى على عبد الله صالح خمسة اشخاص والجرحى يزيدوا عن ال25 شخص رغم تقديم الرئيس اليمنى الكثير من التنازلات منها عدم تمديد...

مسرحية خيال الظل

الأحد, 18 أيلول/سبتمبر 2011 04:42
moumen_692769045 مسرحية خيال الظل ترفع الستاره رويدا يصيبها الارتباك لهول المفاجأة وتبدوا كطفل يحبو ليرى العالم لاول مرة جديد رغم انف كل من سعد لسلطان ونحسبه من التعساء  وأن حملنا فوق اكتفانا طفل ندعوه بالبلاء لاربع او يزيد افعل ما تشاء سندللك قليلا ونتركك تنعم غيرنا بالشقاء فأن عرج الظبى لعثرة لايمنعه من قيادة الظباء وليس الوصف ما يجعلنا  فريسة او من الضعفاء  فالعين ابصرت ما ارادت والقلوب على حالها عمياء وأرى تعجب الصبر ....

«وين عَ رام الله»

الخميس, 20 تشرين1/أكتوير 2016 15:46
    قال لي إنه لن يتحمل مسؤولية ما سيخبرني بما لا أعرفه، مع إصراره على تعريفي به، وقد أخذ كل احتياطاته لتحصين سره ونفسه، مؤكدا أنه سينكر كل ما سيقوله في حال فكرت أن أجبره أو أحرجه كشاهد عيان أو كمصدر للخبر!كان خائفا وقاسيا لا أدري هل ليستر ضعف الخوف أم ليسنده؟ وكان واثقا من الجريمة، لا أدري، هل لأنه ضحية أم لأنه كاتم سر؟ في الأحوال كلها لم يكن هناك وقت للأسئلة، فإما أن أوافق على عقد صفقة إعلامية من طرف واحد وبلا أية تفاصيل أو مصادر، وإما أن أفرط بحقيقة من العيار الثقيل لا أعرف بعد ما هي؟لم يكن...

التطور الفكري العربي

الأربعاء, 25 شباط/فبراير 2015 23:23
  التطور الفكري, هو التغيير مع الوقت  في السمات الوراثية الخاصة بأفراد المجتمع  عبر الأجيال المتلاحقة , رغم  أن هذا المفهوم  خلال العصور الماضية كان يرتكز على النظرية الثابتة  بان كل الخصائص الجوهرية غير قابلة للتغيير,  بدأ هذا المفهوم بالتغير خلال عصر التنوير عندما انتقلت  أفكار الفلاسفة اليونان التي تضمنت  أن الحيوانات الأولى عاشت في الماء  وإن حيوانات اليابسة  تولدت منها  وان الكائنات  الحية  تتغير على مر الزمان,  مع إن الأفكار التطورية عند اليونان  والرومان  قد انتهت في أوروبا بعد سقوط الإمبراطورية  الرومانية,  إلا أنها لم تنتهِ عند الفلاسفة والعلماء المسلمين,  في العصر الذهبي  للإسلام, حيث تم استكشاف الأفكار التطورية في...