نشر في: 14 كانون1/ديسمبر 2016
الزيارات:    
| طباعة |

ترامب يختار تيلرسون وزيرا للخارجية

 

 

واشنطن – عرب بوست – من رائد صالحة : اختار الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب ريكس تيلرسون وزيرا للخارجية على الرغم من الشكوك العميقة في مجلس الشيوخ حول علاقات الرئيس التنفيذي لشركة النفط " اكسون موبيل "مع روسيا .وقال ترامب في بيان صادر عن فريقه الانتقالى ان وظيفة تيلرسون هي تجسيد للحم الامريكي حيث ارتفعت رتبة ريكس من خلال العمل الجاد والتفاني وعقد الصفقات الذكية ليصبح الرئيس التنفيذي لشركة اكسون موبيل التى تعتبر واحدة من اكبر واهم الشركات في العالم.

واضاف ترامب ان ريكس سيعمل على تعزيز الاستقرار الاقليمي وسيركز على المصالح الامنية القومية الاساسية للولايات المتحدة , ويعرف كيف يدير مؤسسة عالمية , وهو امر حاسم لادارة وزارة الخارجية بنجاح كما انه يتميز بعلاقات وطيدة مع زعماء العالم في حين قال تيلرسون في وقت مبكر من يوم امس الثلاثاء بانه يتفق مع رؤية ترامب لاستعادة مصداقية العلاقات الخارجية للولايات المتحدة وتعزيز الامن القومي , واضاف :" يجب علينا التركيز على تعزيز تحالفاتنا وتحقيق المصالح الوطنية المشتركة وتعزيز القوة والامن .

واثار اختيار ترامب مخاوف بعض النقاد بسبب علاقاته مع الرئيس الروسي فلادميير بوتين , ووفقا لصحيفة " وول ستريت جورنال " فقد تفاوض تيلرسون على شراكة في مجال الطاقة مع بوتين في عام 2011 في صفقة تصل قيمتها الى 500 مليار دولار , وفي العام التالي , حصل تيلرسون على وسام والصداقة الروسية الذى يعتبر من ارفع الجوائز التى تمنحها موسكو للرعايا الاجانب .

واعرب السناتور جون ماكين عن قلقه من اختيار تيلرسون بسبب علاقاته مع روسيا قائلا بانه لا يعرف تيلرسون ولكن علاقاته مع بوتين هي مصدر قلق , وقال في مقابلة اخرى ان بوتين سفاح وقاتل في حين قال السناتور ماركو روبيو ان صداقة بوتين ليست خصلة ذميمة , ووصف السناتور روبرت مينديننيز الاختيار بانه مثير للقلق وسخيف.

واكد ديمقراطيون بانهم سيحاولون منع ترشيح تيلرسون في الكونغرس , وقال السناتور بن كاردين بان الكثير من اعضاء الكونغرس لديهم اشكالية بشان تعيين أى شخص يعارض فرض عقوبات على روسيا , واتهم المرشح الرئاسي السابق المستقل ايفان مكولين ترامب بانه " امريكي غير مخلص " , وقال في تغريدة على تويتر بان وزير الخارجية الجديد لن يعارض بالتاكيد علاقات ترامب مع بوتين .



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق