نشر في: 06 كانون1/ديسمبر 2016
الزيارات:    
| طباعة |

الجيش الأمريكي يعد خطة جديدة لمحاربة تنظيم «الدولة» تنفيذا لرغبة ترامب

 

 قال رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي جنرال البحرية جوزيف دانفورد ان رؤساء الدوائر يعدون خطة جديدة لتسريع هزيمة تنظيم «الدولة» وذلك تماشيا مع تعهدات حملة الرئيس المنتخب دونالد ترامب.
وأوضح أن الرئيس المنتخب يريد التسريع في الحملة ضد التنظيم ولذلك فإن رؤساء الدوائر يستعدون لتقديم موجز سري لمسار الحملة ضد الجماعة الإرهابية في العراق وسوريا مشيرا إلى ذلك سيحدث بعد حفل التنصيب والإدلاء بالقسم الدستوري.
وكشف دانفورد أن الولايات المتحدة والقوات المحلية قد حققت تقدما كبيرا بالفعل في حملة محاربة التنظيم ولكن هناك بعض الأمور التى تتطلب النظر من الادارة الجديدة مؤكدا بأن الخطة ستبقى طي الكتمان.
وتعامل في خطاب القاه في منتدى الأمن الوطني في مدينة سيمى بولاية كاليفورنيا باحترافية مع الملاحظات والشكاوى المتكررة لترامب حول حالة المخاطر التى تعترض القوات الأمريكية وضرورة اصلاح واعادة بناء الجيش اذ قال دانفورد بدون ذكر لتعليقات ترامب بأن هناك تركيزا على «المعدات البالية والتحديث المؤجل» في عصر الميزانيات غير المستقرة ولكنه أكد في نفس الوقت على ان للجيش الأمريكي ميزة تنافسية على أى خصم محتمل وثقة مطلقة بأن القوة المشتركة قادرة على الدفاع عن الأراضي والمصالح الأمريكية بفاعلية.
وقال رئيس هئية الأركان المشتركة ان الحلفاء يدركون التفوق العسكري الأمريكي وان الجمهور الأمريكي يجب ان يعرف بأنه يمول القوة العسكرية الأكثر قدرة في العالم.
وأكد قائد القوات الجوية الجنرال ديفيد غولدفين في حلقة نقاش منفصلة بالمنتدى ان القوات ستقدم لترامب موجزا حول الردود العسكرية المحتملة للتهديدات التى تشكلها روسيا وإيران وكوريا الشمالية والصين والمنظمات الإرهابية، واشار غولدفين بأن التقرير لن يكون بعيدا عن الاحاطات الاستخبارية السرية التى تتاح لترامب.
وكشف غولدفين الذى عاد مؤخرا من زيارة طويلة إلى كوريا الجنوبية إن المخاوف حقيقية ومتنامية من التهديد النووي الذى تشكله كوريا الشمالية، وشدد على ان المسؤولين في اليابان وكوريا الجنوبية قد طلبوا توسيع «المظلة النووية الأمريكية» إلى المنطقة، وقال بأن قادة الدفاع يشعرون بقلق بالغ من النشاطات الخبيثة لإيران في جميع انحاء المنطقة مشيرا إلى ان القوات الأمريكية على استعداد لوضع التدابير المناسبة امام الرئيس المنتخب.
ورفض المخاوف بشأن «عدم القدرة على التنبؤ» من التصرفات المحتملة لترامب باعتباره القائد الاعلى للقوات المسلحة، وقال أنه لا يستطيع التحدث في السياسة مضيفا بأن وظيفته هي تقديم الخيارات المناسبة للرد على التهديدات حتى يستطيع الرئيس التصرف بالطريقة التى يراها مناسبة كما اشار إلى أنه يسعى لتوفير خيارات واسعة.
وطالب قائد سلاح الجو الأمريكي المنتهية ولايته الجنرال ديبورا لي ان قدرة غولدفين على تقديم الخيارات وقدرة الجيش للرد على التهديدات الناشئة وبناء القوة النووية بحاجة إلى الكونغرس من اجل توفير المزيد من الأموال ووضع حد لعملية خفض النفقات مشيرا إلى ان هناك حاجة لمال متدفق.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق