نشر في: 03 كانون1/ديسمبر 2016
الزيارات:    
| طباعة |

ترامب يقترح منع دخول الصوماليين إلى الولايات المتحدة

 

من رائد صالحة: اقترح الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب منع دخول الصوماليين إلى الأراضي الأمريكية، إذ قالفي تغريدة على «تويتر» إن تنظيم «الدولة الإسلامية» قد أعلن مسؤوليته مرة أخرى عن عمل إرهابي في جامعة اوهايو بواسطة واحد من اللاجئين الصوماليين الذين ينبغي ألا يكونوا في بلادنا، ولكن إدارة ترامب سحبت التغريدة من موقع التواصل الاجتماعي في وقت لاحق دون تقديم تفسير.

وأشار ترامب عبر هذا التعليق إلى أن اقتراحه المثير للجدل بحظر دخول الأفراد من الدول الإسلامية سيكون جزءا من خطة شاملة لإصلاح نظام الهجرة في الولايات المتحدة، ولكن من غير الواضح إذا كان الحزب الجمهوري سيدعم هذه الخطوات، علما أن منفذ هجوم جامعة اوهايو قد دخل كلاجئ من الصومال إلى الولايات المتحدة وقد تم منحه وضعية الإقامة القانونية الدائمة. 
وقد ردد الملايين على موقع « تويتر» والمنصات الاجتماعية الأخرى تغريدة ترامب قبل سحبها، مما يشير وفقا لآراء بعض النقاد إلى أن ترامب سيستمر بترويج سياساته المثيرة للغط على مواقع التواصل الاجتماعي على النقيض من إيحاءات سابقة لفريقه الانتقالي بأن ترامب سيتوقف عن استخدام تويتر. كما تشير هذه التعليقات إلى أن ترامب جاد بالفعل في سياسته المناهضة لدخول الأفراد من الدول الإسلامية التي تعيش فترة من الاضطرابات إلى الولايات المتحدة مثل العراق وسوريا وليبيا وأفغانستان واليمن والصومال. 
ووصف ترامب بعض المهاجرين المسلمين في وقت سابق من هذا العام بأنهم «حيوانات» في إشارة إلى المهاجرين الذين قاموا بتنفيذ مخططات إرهابية او خططوا لها أو قاموا بمساعدة المنظمات الجهادية وخاصة الأفراد من الدول ذات الأغلبية المسلمة مثل أوزبكستان والمغرب وباكستان. 
وانتقد ترامب مرارا الجالية الصومالية في الولايات المتحدة، وقال إنهم نموذج لآلاف من المهاجرين الذين سببوا مشاكل لسكان الولايات مثل ولاية مينسوتا وولاية مين. وأضاف أن جهود توطينهم تساهم في خلق جيوب من البطالة والفقر والعنف.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق