نشر في: 14 تشرين1/أكتوير 2016
الزيارات:    
| طباعة |

القوات الأمريكية ستشارك في معركة استعادة الموصل وشكوك حول استعداد الجيش العراقي للقتال

 

 ستشارك القوات الأمريكية في معركة إستعادة مدينة الموصل التى من المتوقع ان تبدأ خلال الشهر الجاري بقيادة القوات العراقية.
وسترافق القوات الأمريكية القوات العراقية في معركتها لاستعادة ثاني اكبر مدينة في العراق من قبضة تنظيم « الدولة الإسلامية « ولكنها ستبقى في الصفوف الخلفية وفقا لوزارة الدفاع الأمريكية التى اشارت إلى ان القوات الأمريكية ستقدم المشورة والمساعدة ولن تقوم بمهامات قتالية. 
واكد مسؤولون في البنتاغون ان القوات الأمريكية ستتحرك إلى الموصل بطريقة تشبه الجهد العسكري الأمريكي في مدينة سرت في ليبيبا حيث تحركت القوات الأمريكية إلى بعض الاجزاء المحررة من المدينة بعد ان استعادت المليشيات المحلية الارض من التنظيم، واوضح العديد من المسؤولين انه يمكن دمج القوات الأمريكية مع قوات الجيش العراقي في المقرات القيادية للكتائب والأولوية مع امكانية اقترابها أكثر من الحرب عبر مرافقتها لقوات النخبة العراقية المعروفة باسم قوات مكافحة الإرهاب او مع قوات البيشمركه الكردية، وأكد هؤلاء أنه يمكن للقوات الأمريكية مرافقة قوات النخبة إلى ميدان المعركة حتى نقطة التلامس مع العدو او الوصول إلى الهدف النهائي. 
وقال كابتن البحرية جيف ديفيس المتحدث بأسم البنتاغون ان القوات الأمريكية تخرج حاليا مع القوات الكردية وقوات النخبة العراقية عبر وحدات صغيرة وهي تقدم المساعدة والمشورة اثناء تنفيذ المهمات مشيرا إلى ان قوات مكافحة الإرهاب هي التى ستقتحم المدينة بينما ستكون مهمة القوات الاخرى احكام السيطرة على الارض.
واوضح الميجور جنرال وليام مولن الثالث في الاسبوع الماضي خلال محاضرة في معهد واشنطن لسياسة الشرق الادني ان قوات النخبة هي التى ستقود معركة استعادة الموصل، وكشف ان الجيش العراقي ليس على استعداد للقيام بهذا النوع من القتال.
وتتوقع وزارة الدفاع الأمريكية معركة شرسة في الموصل بين القوات العراقية وقوات تنظيم « الدولة الإسلامية « مع تأكيدات متتالية على أن القوات الأمريكية لن تشارك في ادوار قتالية بالمعركة، وقال ديفيس هذه المعركة عراقية وما نفعله هنا فقط تقديم المشورة والمساعدة وتمكين القوات العراقية. 
ومن المتوقع ان تبدأ معركة استعادة الموصل التي تعتبر معقل الجماعة في العراق خلال وقت مبكر من الشهر الجاري في حين أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية بانها ستنشر 615 جنديا اضافيا إلى العراق في الفترة المقبلة التى لن تتجاوز عدة اسابيع تحسبا لهجوم استعادة السيطرة على المدينة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق