نشر في: 18 آب/أغسطس 2014
الزيارات:    
| طباعة |

علم تنظيم «داعش» يرفرف أمام البيت الأبيض وولاية نيوجرسي

 

من رائد صالحة : اثار علم لتنظيم « الدولة الاسلامية « كان يرفرف أمام منزل احد سكان مدينة غارود في ولاية نيوجرسي قلق الجيران ولكن احدا منهم لم يتصل بالشرطة الا عندما تم نشر صورة على « تويتر « ، وعلى الفور تم ازالة العلم الذي تستخدمه قوات تنظيم « الدولة الاسلامية « في العراق ومنذ ذلك الحين لا يزال الجيران يتساءلون عن سر رفع العلم من الاصل .
وقال شهود عيان بان العلم كان خارج المنزل امام المارة لمدة 3 أسابيع على الاقل بدون مشاكل حتى تم نشر الصورة على « تويتر « من مجهول قبل عدة أيام ، وفسر مالك المنزل سر العلم بالقول انه يتفهم ربط الناس للعلم بعد مشاهدتهم للقنوات الاخبارية بالجهاد ولكن هذا لم يكن قصده على الاطلاق موضحا بان الكتابات الموضوعة على العلم تقول « لا اله الا الله ، محمد رسول الله « وليس من المفترض ان تكون رمزا للكراهية لان الاسلام يحث على الوحدة والسلام .
واكد الرجل الذي فضل عدم الافصاح عن أسمه بانه لا ينتمى لاى تنظيم وانه ليس معاديا لامريكا وقال بانه يحب بلاده « امريكا « ولكنه مسلم في حين قال ضابط شرطة متقاعد يقطن بالقرب من المنزل بانه يأمل ان تتعامل السلطات مع هذا الحدث وان تحقق في الموضوع .
وقال الرجل بانه متردد في رفع العلم مرة ثانية بعد هذا الجدل ولكنه يحب ان يرفرف العلم مرة اخرى عندما تهدا الامور .
وتتى هذه الحادثة بعد عدة ايام من نشر صورة اخرى على تويتر على شاشة هاتف محمول مع صورة كبيرة لعلم « داعش « امام البيت الابيض ، وقد تم التقاط الصورة غير المؤرخة ليلا من جانب شارع « بنسلفانيا « بجوار البيت الابيض ويمكن بوضوح رؤية الرواق الشمالي المضاءة للبيت الابيض في خلفية الصورة ، وبجانب الصورة كان هنالك « هاشتاغ « يستخدمه انصار « داعش « يقول نحن هنا امريكا بالقرب من الهدف ثم تم اعادة نشر الصورة مع تعليق يقول «  نحن في كل مكان «.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق