نشر في: 23 تموز/يوليو 2014
الزيارات:    
| طباعة |

الحرب على غزة مستمرة منذ اسبوعين ،النار والدخان يرتفعان في سماء غزة- غارات جوية تضرب المنطقة السياحية- وجهود دبلوماسية مكثفة

الحرب على غزة مستمرة منذ اسبوعين ،النار والدخان يرتفعان في سماء غزة- غارات جوية تضرب المنطقة السياحية- وجهود دبلوماسية مكثفة 

من نجاح الابراهيم 

وصل وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري اليوم الأربعاء ٢٣ تموز الى تل ابيب، حيث ان كيري يحاول الحديث مع كل الأطراف المعنية في محاولة للتوسط الى وقف اطلاق النار، وربما وضع أساس للمفاوضات على مستقبل غزة على المدى البعيد.

الحرب على غزة دخل يومه السادس عشر ، وكل ما فعله العالم اتجاه هذه الوحشية وللحد من قتل المدنين هو لقاء كيري وبان كي مون في القدس في محاولة لتوصل الى وقف اطلاق النار. وهناك تكهنات ان يقوم كيري بالجتماع مع نتنياهو ومحمود عباس خلال زيارته. وأمريكا بدء بالحديث عن ان الأمل بسيط وأنهم لا يتوقعون الكثير من زيارة كيري ويقولون ان حدود مهمته ه" تحديد ما يمكن ان يقبل به كل من الطرفين لإمكانية وقف اطلاق النار".  

هذا وقد صرح المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الانسان ( نافي بي لأي) ان ما تقوم به اسرائيل من استهداف للمنشأت المدنية يعتبر جرائم حرب. وأضاف " كان عدم احترام القانون الإنساني الدولي والحق في الحياة واضح وتسبب بصدمة للجميع عندم تم يوم ١٦ تموز الجاري استهدف سبعة أطفال يلعبون على شاطىء غزة" وأشار " ان التقارير التى تم جمعها وتوثيقها في مكتبة بغزة ، انه تم ضرب الأطفال اولا بغارة جوية تبعها قصف بحري أصاب السبعة أطفال أربعة منهم تتراوح أعمارهم بين ٩و١١ عاما، ومن عائلة واحدة - هؤلاء الأطفال من المدنيين الذين لا يشاركون في الاعمال العدائية". 

وقالت اسرائيل في نشراتها الإخبارية ان المدارس والمساجد والمنازل الخاصة تصبح أهداف مشروعة اذا تم استخدامها لتخبئة المقاومين والأسلحة.

هذا وقد تعرضت مدرسة تابعة للأمم المتحدة ، وتوفر المأوى الى ٣٠٠ من سكان غزة ضربت بالصواريخ الإسرائيلية مرتين. مع استمرار العدوان وارتفاع عدد الشهداء ، صرح اشرف القدرة المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة بغزة، استشهد ٦٤٩ فلسطيني ، وجرح٤١٢٠ مدنيين، بينما ذكرت صحيفة النيورك تايمز ان عدد القتلى الاسرائيلين بلغ ٢٩  :

الكيان الاسرائيلي يشترط تجريد حماس من السلاح لوقف اطلاق النار ، هذه هي عادلة العالم !!!!!

 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق