نشر في: 29 كانون2/يناير 2014
الزيارات:    
| طباعة |

استنفار أمني أمريكي في ولاية نيوجرسي استعدادا لمباراة ‘السوبر بول’

 تشهد ولاية نيوجرسي تعزيزات امنية غير مالوفة استعدادا لمبارة ‘السوبربول’ التي تعتبر اكبر حدث رياضي سنوي في جميع ارجاء الولايات المتحدة حيث سينتشر أربعة الاف شرطي في محيط ستاد ‘مت لايف ‘ مجهزين باحدث الاسلحة والتجهيزات شبه العسكرية اضافة الى 100 وكالة امنية لمواجهة اي طارئ.
وسواء كان التهديد من هجوم ارهابي او قناص معتوه او حتى من عاصفة ثلجية فان شرطة الولاية على اهبة الاستعداد كما قال المتحدث الرسمي لشرطة الولاية ريك فيونتس في مؤتمر صحافي بحضور ‘القدس العربي’ مضيفا بان الطواقم الامنية بدأت تعمل لهذا الحدث منذ عام 2010 عبر خطة تهدف الى توفير الامن والحماية للمشجعين والطواقم الرياضية والادارية والاعلامية اضافة الى الاهالي في المنطقة .
واكد المتحدث ان شرطة الولاية قامت بفحص اجهزة الكشف سبع مرات على الاقل خلال الاشهر القليلة الماضية للتأكد من فاعليتها باكتشاف اية ممنوعات سيتم محاولة تمريرها خلال الحدث مؤكدا بان 700 من افراد القوات الشرطية الخاصة ‘ ستيت تروبرز′ سيتواجدون في اليوم الذي ستجرى فيه اللعبة كما ستقوم الوكالات الامنية بمهمة الحماية من الجو والبر والبحر حول الاستاد. 
وسيتواجد عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي بقوة خلال يوم المبارة باعتباره حدثا يواجه تهديدات ارهابية وبميزانية قدرها 11 مليون دولار ستساهم ‘هيئة دوري كرة القدم الامريكية’ المعروفة باسم ‘ ام . اف . ال’ بمساعدات امنية خاصة لهذه المباراة التى تحظى باكبر حضور جماهيري في الولايات المتحدة .
وسيتم اغلاق مبنى الاستاد والعديد من المباني المحيطة لعدة ايام قبل المبارة التى ستجري في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر القادم بما في ذلك مركز ‘ ازود’ ومضمار ‘ ميدولاندز ‘ لسباقات الخيول اضافة الى مركز ‘ اميركان دريم التجاري الذي ما زال تحت الانشاء وسيتم منع اي شخص يقطن في الاسكانات العامة بمنطقة ‘ ايست روثرفورد ‘ من التجول بدون تصريح خاص .
ولاسباب امنية، ايضا، سيتم السماح باستخدام 12 الف موقف خاص للمركبات فقط من اصل 24 الف موقف متوفر لعدم استجابتها للشروط الامنية كما سيتطلب على اي شخص يستخدم القطارات او الحافلات المتوجهة الى الاستاد ابراز تذكرة المباراة اما استخدام سيارات الاجرة فهو ممنوع تماما .
وستظهر متاعب جمة عند السفر على متن الطائرات الخاصة في المطارات القريبة من المنطقة في الذهاب والاياب وستختفي تجارب السفر المريح في المطارات المحلية وسيتم عدم السماح لاية طائرة بالهبوط في مطار اتيتربوروب الذي يبعد 6 اميال عن الاستاد اذا لم يكن طاقمها قد حاز على ترخيص مسبق من السلطات وهو اجراء غير متبع في الاوقات العادية كما سيتم حظر الطيران في فضاء منطقة اروثرفوردب بناء على طلب فيدرالي. 
وقال مصدر رسمي من شرطة ولاية نيوجرسي لـ ‘ القدس العربي’ بان الاجراءات الامنية لن تقتصر على ستاد ‘ مت لايف’ ومحيطه بل ستتأكد شرطة الولاية بان جميع قواعدها مستعدة للعبة هذا العام مضيفا بان اي مكان او حدث له علاقة باللعبة سيعامل كأنه هدف لتهديد محتمل وخاصة الفنادق التي ستستضيف أعضاء الفريقين المتنافسين .
كما ستعمل شرطة الولاية مع خفر السواحل على انشاء منطقة امنية بمسافة ميل على طول ساحل مدينة ‘جيرسي ستي’ المطلة على نهر ‘هدسون’ أضافة الى شريط امني يمتد من فندق ‘حياة ‘ الذي يستضيف فريق ‘البرونكو’ وفندق ‘ويستن’ الذي يستضيف فريق ‘ سي هوكس′. 
ووفقا للمصدر فان شرطة الولاية ستستخدم للمرة الاولى قوارب خاصة شبه عسكرية تدعى ‘ موس بوت’ يمكنها الحركة بسرعة 50 ميلا في الساعة بما في ذلك المياه الضحلة وهي قوارب مجهزة بتكنولوجيا الاشعة تحت الحمراء والقذائف النفاثة لاجهاض اي تهديد ارهابي محتمل يظهر خلال ليلة عقد المبارة كما ستراقب الشرطة عن كثب المستنقعات الكثيرة المتناثرة حول الاستاد وتحديدا مستنقع ‘ موراي غريك’.
وقال ال كييل المدير التنفيذي للجنة ‘السوبر بول’ في مؤتمر صحافي بانه لن يتم السماح باقتراب المركبات من بعضها البعض في منطقة الاستاد ولن يسمح بتناول الطعام داخل السيارات او شرب الكحول كما تم حظر استخدام الكراسي المتحركة ومنع الشواء وعلى النقيض من التقاليد المألوفة في المباريات السابقة .
المسؤولون الفيدراليون في الولايات المتحدة أكدوا بانهم لا يتوقعون التعرض لهجوم ارهابي خلال المباراة وهم لا يملكون معلومات محددة عن مخططات سابقة ولكنهم على أهبة الاستعداد اذا حدث أي شيء خاطئ وعلى حد قول مدير شرطة النقل في مدينة نيويورك المجاورة :’ لا أحد هنا يود ان نذكره بما حدث في مركز التجارة الدولي …هذا الحدث مهم وسنحميه ‘. 
وقد أعد فريق مكافحة الارهاب تقريرا من 9 صفحات لتقييم التهديد ليوم الاحد ، السوبربول ، خلص الى انه لا يوجد تهديد يحمل أية مصداقية عالية هذا العام ولكن الاهتمام العالمي والامريكي بالحدث سيجعله هدفا مرغوبا لهجوم ارهابي مما يسمح المجال لعدة سيناريوهات مثيرة للقلق خاصة وان تاريخ تنظيم القاعدة ، في الاونة الاخيرة ، قد شهد عدة هجمات على أحداث رياضية في بلدان ما وراء البحار .
وقال عدد من المسؤولين بان مباراة هذا العام حصلت على مزيد من الاهتمام لان الرئيس الامريكي السابق جورج بوش وزوجته لارا سيحضران   

 القدس العربي- من رائد صالحة

    المباراة كما ان الرئيس الحالي باراك اوباما قد اشار الى انه من المحتمل ان يشاهدها.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق