نشر في: 09 تشرين1/أكتوير 2013
الزيارات:    
| طباعة |

دم رخيص

 

ياسر حسن الجيزاوي / مصر

تستيقظ مصر الان كل صباح علي انباء مقتل عناصر من القوات المسلحه وعناصر من الشرطه وعناصر من انصار المعزول وعناصر ليس لها اي ذنب سوي تواجدها عن طريق الصدفه في محيط الاحداث لماذا تسيل كل هذه الدماء اليس هذا دم مصري اليس هذه نفس بريئه تزهق والحدث هنا عن من لا يحمل السلاح من الشعب دون النظر الي الفصيل الذي يتبعه المسؤل عن كل هذه الدماء هو طرف واحد فقط وليس طرفين كما يدعي البعض وهذا الطرف يتوغل وينتشر في كل بيت مصري في الكفور والنجوع في كافه انحاء ربوع مصر وهو نفسه الطرف الذي يبث السم في العسل ويقدمه علي طبق من ذهب الي المواطن البسيط او المواطن المتش� ��او المواطن الوسطي او مواطن مغيب نتيجه افكار شيطانيه فقد نسي هذا الطرف دوره الاساسي وهو التوعيه وتقديم المعلومه دون الانحياز الي فصيل والا ان يبث اخبار كاذبه او مفبركه فقد اصبح هذا الطرف يعمل لما هو ضد الوطن بحسن نيه ولاسباب لا يعلمها الا الله فنجد من خلال هذا الطرف الحشد الكبير الي الهدف الذي يعمل من اجله هو اقصاء الجماعات الاسلاميه دون التفريق بين الفئات فمنهم من يستحق فعلا الاقصاء ومنهم من يستحق التوعيه ومن منهم يحتاج الي التوضيح حتي يعدل عن الافكار الشيطانيه فنجد من خلال ذالك الحشد والشحن الغير مقصود نجدالاطراف تتصارع وتتشابك وتقاتل
  وهنا تكون الكارثه الكبري التي تصيب الوطن في مقتل نرأي دماء تسيل دماء مصريه من هذه الدماء لا يستحق الشفقه او الرحمه ومنهم من ليس له اي ذنب ومازال ذالك الطرف يعمل بكل طاقته لكي يثبت الي العالم اجمع علي ان مصر به فصيل لابد من اقصائه والابقاء علي الفصيل الاخر اليس هذا الفصيل او ذاك الفصيل مصري وله حق في الوطن دون الخروج عن القانون ودور هذا الطرف التوعيه والمعرفه بالحقيقه ولكنه يعتبر نفسه في حرب مع طرف اخر مماثل له في العمل ومحاوله اظهار كذب تلك الطرف وانه صاحب الحقيقه فربما تحتاج بعض المواقف الي اخفاء بعض من الحقيقه حتي يستقر الوطن حتي تنشط السي
احه حتي نشعر بتحسن في الاقتصاد حتي نقوم بالعمل علي بناء الوطن دون رغبات شخصيه لتحقيق مصلحه حتي نشعر بعمل كل مؤسسات الدوله لما يخدم الوطن وليست اعمال تعمل علي زياده اعباء الوطن ان ذالك الطرف هو القنوات الفضائيه المصريه والغير مصريه فكل طرف يعمل علي اظهار كذب الطرف الاخر وكل طرف يعمل علي اقصاء ذالك الفصيل والضحيه هنا تكون من المواطن البسيط الذي ينجر وراء ما يشاهده علي القنوات التي يفضلها وهنا يتكون بداخل كل شخص شحن معنوي واصرار علي انه علي حق وان الطرف الاخر يستحق الاقصاء وليس الاقصاء فقط وانما تصل الي القتل فما تبثه هذه القنوات يجعل المواطن
  في حاله تشتت ولا يدري الي اي فصيل ينتمي وربما يحدث انه ينسي ان الطرف الاخر مصري ايضا وهو شريك في الوطن وكل هذا نتيجه كل الاخبار التي تبثها كل هذه القنوات ونشر الاحداث علي حسب الهوي واظهار الطرف الاخر علي انه معادي له وليس له حق ولا انه صاحب قضيه يؤمن به ومن كل تلك الاخبار والفيديوهات والاحداث التي تبث يختلط الحبال بالنبال وتسيل الدماء ويقع مصابين ويقع مواتا بالاضافه الي الانقسام الذي حدث داخل البيت الواحد ونسينا قول رسولنا الكريم اهلها في رباط الي يوم الدين فلنعتصم بحبل الله ولا نتفرق جميعا وعلي القنوات تحديد الهدف الذي تعمل من اجله والعمل
  عليه بكل مهنيه وحرفيه دون النظر الي مصالح فصيل او جماعه رحم الله اموات المصرين جميعا واسكنهم فسيح جناته من يستحق منهم الرحمه فليزيد الله من رحمته لهم ومن لا يستحق الرحمه فليقذف به الله في قاع جنهم وعلي القنوات الخاصه المصريه والغير مصريه مراجعه سياسه العمل بها وما تبثه مع مراعاه الظروف التي تمر بها مصر ومحاوله النهوض بها والتقدم الي ما هو احسن فنحن اصحاب اقدم حضاره ونحن من علمنا البشريه كل العلوم فلابد وان نكون القدوه للعالم ونصتف مصاف اول الدول رحم الله كل اموات المصرين واخص منهم شهداء الشرطه والجيش المدافعين عن تراب الوطن وهم من يعرفون � ����وقيمه الوطن وعلي الاهل الصبر والسلوان



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق