نشر في: 24 آب/أغسطس 2013
الزيارات:    
| طباعة |

إدانة نضال حسن بكل التهم الموجهة إليه

 

قرّرت هيئة محلفين عسكرية، إدانة الرائد نضال حسن، المتهم بارتكاب مجزرة قاعدة "فورت هود" العسكرية الأميركية في تكساس، بكل التهم الموجهة إليه.

ووجدت هئية المحلفين حسن مذنباً بارتكاب أكبر عملية قتل جماعي في قاعدة عسكرية في تاريخ أميركا.

وأصدر الحكم بإدانة حسن، الفلسطيني الأصل، 13 ضابطاً في الجيش الأميركي، وأتت الإدانة بعد 17 يوماً من بدء محاكمته العسكرية، وبعد قرابة 4 سنوات على إقدامه على قتل وإصابة عشرات الجنود الأميركيين في قاعدة فورت هود.

ووجدت هيئة المحلفين بعد مداولات دامت أكثر من 7 ساعات، أن حسن مذنب بـ45 تهمة، ومحاولة قتل، أي تهمة لكل واحد من القتلى الـ13 والجرحى الـ32.

يشار إلى أن حسن، أميركي من أصول فلسطينية، ورخص له بممارسة الطب النفسي والالتحاق بالجيش الأميركي في العام 1997، وكان من المفترض أن يتم نقله إلى أفغانستان قبل أن يفتح النار عشوائياً في قاعدة "فورت هود" العسكرية بتكساس في تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2009 ويقتل 13 شخصاً ويصيب آخرين.

وطرد حسن (42 عاماً) محاميه المدني عام 2011، وأعرب عن رفضه لاستمرار محام عسكري بتمثيله، وقرر أن يدافع هو عن نفسه، فيما وجهت إليه 13 تهمة قتل متعمّد و32 محاولة قتل متعمد.

يذكر أن حسن كان أصيب خلال تبادل إطلاق النار في القاعدة، ما أدّى إلى شلله من الصدر إلى الأسفل



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق