نشر في: 20 آب/أغسطس 2013
الزيارات:    
| طباعة |

'الجزيرة أمريكا' تخرج للمشاهدين في الولايات المتحدة

 

 

نيويورك ـ ا ف ب ـ د ب أ: من المقرر أن تكون شبكة ‘الجزيرة’ اطلقت قناتها في الولايات المتحدة ‘الجزيرة أمريكا’ مساء امس الثلاثاء بعد عقد من محاولة إيجاد موطئ قدم ثابت في البلاد.
وكان المنتجون والفنيون يسعون جاهدين يوم امس إلى وضع اللمسات الأخيرة على البث من مقرهم المؤقت في فندق نيويوركر في شارع 8 بمدينة مانهاتن.
وقبيل اطلاق القناة في الساعة 19,00 تغ، نشرت شبكة الجزيرة الاعلامية التي مقرها قطر، اعلانات على صفحات كاملة في صحف نيويورك تايمز وول ستريت جورنال ويو اس ايه توداي، كما اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيسبوك وتمبلر. 
وجاء في الاعلان الذي نشر في وول ستريت ‘غير الطريقة التي تنظر بها الى الاخبار .. احصل على اخبار اكثر عمقا واوسع افقا كل يوم’. 
وعلى موقع فيسبوك وصفت ‘الجزيرة امريكا’ نفسها بانها ‘القناة التلفزيونية الاخبارية الامريكية الجديدة التي تطلعك على قصص انسانية في قلب الاخبار’.
ومن المفترض ان تصل القناة الى اكثر من 40 مليون منزل وتوسع انتشار الجزيرة رغم التساؤلات حول كيفية استقبال الجمهور الامريكي لها. 
وحتى قبل اطلاقها، ازدحمت مواقع التواصل الاجتماعي باخبار عن القناة وبرامجها الجديدة. واعرب البعض عن قلقهم من ان توقف الجزيرة بث قناتها الانجليزية المباشر على الانترنت نظرا لان ذلك من احد شروط العقود للبث بالاشتراك في الولايات المتحدة. 
وعلى فيسبوك حصلت صفحة الجزيرة امريكا على 66 الف ‘لايك’، والعديد من التعليقات. 
وكتب احد الاشخاص ‘رائع، انا متشوق لمشاهدة ما ستعرضونه’. 
الا ان اخر قال ‘من الافضل لكم ان تتبنوا الاساس الذي يقوم عليه هذا البلد وهو ان الناس احرار والا فاننا سنخرجكم من هذا البلد’. 
واستحوذت ‘الجزيرة أمريكا’ على قناة ‘كرنت’ الأمريكية مقابل 200 مليون دولار ووظفت لديها بالفعل شخصيات ذات باع وشهيرة في التليفزيون الأمريكي.
وقالت كيت أوبراين، رئيسة ‘الجزيرة أمريكا’ والمسؤولة التنفيذية السابقة بشبكة ‘إيه بي سي نيوز′ الأمريكية عشية إطلاق القناة :’نحن ننطلق بشيء نعتقد أنه فريد وواثقون، بالجهد وبعض من الدراسة، ان الشعب الأمريكي سيبحث عنه’.
وتشرف أوبراين على 70 مكتبا في الولايات المتحدة بقوة عاملة مكونة من نحو ألف مراسل وفني.
وسيتمكن الامريكيون من الحصول على 14 ساعة من الاخبار والبرامج الوثائقية والبرامج الحوارية يوميا، كما سيحصلون على نشرة اخبارية كل ساعة على مدى 24 ساعة. ولكن النقطة التي تركز عليها القناة لاستقطاب المشاهدين هي بث التحقيقات التي تتجاهلها المؤسسات الاخبارية الاخرى. 
ومع ذلك فانه من المرجح ان تلقى هذه القناة تحديا صعبا عند الجمهور الامريكي بسبب تاريخها في الشرق الاوسط، حيث كانت الوسيلة الاعلامية التي تبث تسجيلات الفيديو لاسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الراحل. ويزعم بعض المحافظين انها لا تزال معادية للغرب. 
وقال ايهاب الشهابي الرئيس التنفيذي المؤقت لقناة ‘الجزيرة امريكا’ ان المشاهدين الامريكيين سيقتنعون بالقناة عندما يرون برامجها. 
وقال ان استطلاعات الراي تشير الى ان ’75′ من الناس الذين لم يشاهدوا الجزيرة كانت اراؤهم سلبية بينما كانت اراء 90′ من الذين شاهدوا الجزيرة ايجابية’



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق