نشر في: 08 شباط/فبراير 2010
الزيارات:    
| طباعة |

اتصل بنا

خيمة عربية في البر الأمريكي

 عرب بوست هى محاولة لأعادة المهنة في المهجر إلى الحرفية والألتزام بأخلاقيات أصبحت ضائعة في حمى البحث عن إعلان رخيص أو ممول هاجسه البيزنيس أو المصالح؟
نثق بذكاء القارئ ولا يساورنا شك في فطنته وقدرته على التفريق بين مطبوعات صالحة فقط لمسح النوافذ المتسخة وصحف لا تستحق ثمن الحبر .
عالمنا اليوم ،لاهث ومزدحم ،ونهارنا لم يعد يتسع لأفساد الوقت في قراءة مطبوعات،مكانها الطبيعي سلة المهملات ،نعلم تماما أن المهمة عسيرة ، للخروج من واقع مخجل امتد لسنوات ولكننا سنبذل كل جهد لفتح نافذة  تسمح بدخول هواء طلق في بيئة تخلو من أوكسجين .
عرب بوست لن تترنح بأتجاه يسار أو يمين ولن ترقص أمام قصر رئاسي أو ملكي أو بقالة ،التصفيق ليس مهمتنا .
نؤمن بالرأى والرأى المخالف ،ولانميل لهذا او ذاك.كتابة الخبر أو التقرير أو المقالة  تحتاج إلى فضيلة أخلاقية  وبراعة مهنية إذا غابتا تحولت الصحف إلى قمامة وجلبه مزعجة لا داعى لها.
لا نؤمن بالمعلقات ،خير الكلام ما قل ودل ولا نميل إلى التنظير والفلسفة خاصة عندما تتحولا إى ثرثرة وهرطقة ،العرب في البر الأمريكي يستحقون صحيفة قادرة على الصراخ بألمهم الدفين وحلمهم الضائع ومعانتهم الغائبة عن الأنظار.
عرب بوست خرجت من رحم قصيدة حب ،أغاني العشق دوماً تنتصر ،أما زعيق الكراهية مصيره الأختناق .



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر