نشر في: 22 حزيران/يونيو 2013
الزيارات:    
| طباعة |

أعراض نوبات القلب

    الإنتشار الواسع والسريع للعديد من الأمراض في العالم لم يترك  مجالاَ للإستهجان أو الأستغراب. ومن أكثر الأمرض شيوعاً السكر، الضغط، والقلب حيث تعتبر من أكثر الأمراض تسبباُ بحدوث وفيات مفاجئة وحتى تفوق امراض السرطان على إختالف ىأنواعه.وتعتبر الولايت المتحدة من الدول التى يتسسب مرض القلب بموت أكثر من ٤٠بالمئه من إجمالي الحصيلة العامة للموت،أما حصة الأسد في المنطقة العربية لدول الخليج حسب موقع "الوطن أون لاين" حيث حسب ما أشار الموقع أن أمراض القلب في المنطقة الربيه تصل إلى ٢٩ بالمئة عند الرجال ولمن هم فوق سن الأربعين و٢٣ بالمئة لدي النساء من نفس الفئة العمرية. وترتفع الى ٤٥ بالمئة عند الرجال فوق الستين من العمر وتصل إلى ٥٧ بالمئة لدي النساء من نفس الفئة العمرية.

يعد إرتفاع الوزن وخاصة المفرط من أكثر الأسباب المءدية للأصابة بنوبات قلبية أو فشل قلبي، حيث يقدر نسبة السمنة بين سكان العالم إلى ٧١ بالمئة حسبما أشار موقع الوطن ، كما وأن قلة الحركة، والإصابة ببعض الأمراض ،التدخين وتناول الكحول يساهم في الإصابة بإمراض القلب.
الخطورة الت تشكلها النوبات القلبية وأمراض القلب أنها تحدث مفاجئة وفي كثير من الأحيان لا تعطي المجال او فرصة للوصول للطبيب،كما أنها في بعض الأحيان لا تكون شديده أو واضحة،وتختلف أعراضها وقوتها من شخص لأخر حتى من نفس الجنس.
إهمال بعض الأعراض الخفيفية وتجاهلة ليس بالأمر البسيط،وكذلك تشخيصه من قبل الطبيب على أنه نتيجة حموضة في المعدة أو شد عضلي والأنتظار لحين وقوع أعراض أكثر قوة أو خطورة خطأ يقع به بعض الأطباء وإعتباره من الأعراض غير الخيطيرة أو المؤشرة لخلل بالقلب،وتعتبر هذه الأعراض أكثر خطورة لدي الرجال منها لدى النساء وخاصة من هم فوق الستين، والأشخاص الذين يعانون من إرتفا الكولسترول ،ضغط الدم، السمنة، السكري والتدخين إضافة لوجود إصابات لدى أحد أفراد العائلة.
وحسبما يرى الدكتور ديفيد فرد من عيادة كليفلاندأن إرتفاع نسبة الأصابة بإمراض القلب تعود إلى "أن الناس يرفضون الإعتراف بإنهم كبروا أو أنهم مريضون للحد الذي يعتبر كافياً للإصابة بإمراض القلب.والإهتمام بعلاج أمرض أخري جيد ولكن يجب الإنتباه إلى إصابات القلب مميت في كثير من الأحيان ومفجئ وفوري،لذا استشارة الطبيب عند الشعور بألم وقاية وأفضل من الموت".
إنتبهوا وأستشيروا المختصين عند شعوركم بأي من هذه الأعراض وإن كانت خفية وليست ذات ألم شديد فبذلك حماية ووضعك تحت مراقبة للتأكد  والمراقبة للسيطرة على على أي مؤشر لنوبات القلب.
-القلق وخوف البض من الموت خاصة لدى من أصيبوا بنوبات قلبية من قبل والتى تشعرهم بإنهم ذاقوا طعم الموت.
-الإنقباض في الصدر والشعور بعدم راحة بالصدر وهو من المؤشرات المعروفة لنوبات القلب،كما يعتبر السعال المستمر والفير والذي ينتج عن وجود سوائل في الرئتين وهو مما يعتبر من أعراض فشل القلب ويكون السعال مصحوب ببلغم دموي لدي من يعانون من مشاكل قلبية.
-الدوران وفقدان الوعي، من الأعراض التى يجب أن تعطي أهمية بالغة لدي حدوثها ،لأنها تشكل خطورة على إنتظام ضربات القلب.
- الشعور الدائم بالتعب وعند النساء خاصة.
-الغثيان وفقدان الشهية .
- الشعور بألم في أكثر من مكان في الجسم، وخاصة الصدر، والذي ينتشر ويصل إلى الكتفين والذراعين والمرفقين، إضافة إلى ألم في الظهر والرقبة،الفك والبطن. وهذا الألم لا يستم يأتي ويذهب.والرجال كثيراً ما يشعرون بإلم في الذراع الأيسر، أما النساء ألم بين الكتفين.
- التسارع بالنبض وعدم إنتظامه والتي يرافقها دوران أو صيق تنفس، وكثيراً ما يكون مؤشراً لحدوث نوبة أو فشل قلبي،أو عدم إنتظام دقات القلب وربما موت مفاجئ.
-ضيق تنفس أو صعوبة التنفس عند القيام بمجهود بسيط وعدم وجود ربو أو مرض الأنسداد الرئوي المزن قد يكون مؤشراً لا يستهان به على وجود أزمة قلبية .
الكثير من التعرق، التعرق الشديد رغم عدم وجود مجهود يؤدي للتعرق، وحسبما يري الدكتو فرد أن الشخص قد يكون قد جلس للتو على كرسي فيبدأ العرق يتصبب عليه وكأنه قام بمجهود رياضي كبير.
- الإنتفاخ في القدمين،الكاحلين، الساقين أو البطن.وكما تعتبر الزيادة المفاجئة بالوزن أو فقدان الشهية دلالة يجب أن لا تهمل عند الشعور بها.
-شعور بضعف قبل أيام مت حدوث نوبة وأثنائها، وشعور البعض بضعف وخمول غير مبرر، حتى أنه يصل أحيانا لعدم القدرة على حمل ورقة.
عند شعورك بأي هذه الأعراض ناقشها مع الطبيب ولا تحاول ان تستهين بالأم فقد تدفع حياتك ثمناً لإهمالك في لحظة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق