نشر في: 20 آب/أغسطس 2010
الزيارات:    
| طباعة |

صور رمضانيه

salh

كان اول الواصلين للدائره الحكوميه حيث يعمل, ولكن فاته وهو المعتاد دوما بالتأخر عن موعد عمله ان ساعات العمل قد تغيرت مراعاة للصائمين, تذكر انه اول ايام الشهر الفضيل, ارتمى على مقعده يراقب الباب وينتظر المراجعين يعلو وجهه نظرة امل بان يراه رئيسه المباشر بانه اول الواصلين الى العمل, سمع خطوات رتيبه وطرقعات ارتطام كعب الحذاء يعلو صداه ارجاء الممر, دلفت فتاه مكتنزه ومدحبره والقت تحية الصباح دون ان تنظر اليه واتجهت الى احد المكاتب وجلست على المقعد, نظر اليها وعلى وجهه نظرة استغراب واستهجان من هذا التصرف الارعن, فوقف ومشى نحوها وقال" عفوا يا اخت, انتي بتستني مين؟", حادت بوجهها للجهة الاخرى وجاوبته بنبره غضب" ما توحد الله يا معتز, انا انعام وصايمه ومش شايفه قدامي, اقلب وجهك على مكتبك", حاول ان يتمعن في وجهها ليتأكد من انها بالفعل انعام, ولكنها لم تمنحه الفرصه للتمعن في وجهها ولكنها زجرته مرة اخرى وبنبره اكثر شده" يا زلمه اقلب وجهك على مكتبك خلينا نتصبح, اللهم اني صايمه", فمشى نحو مكتبه, وحاول ان يرسم صوره لانعام في مخيلته, فانعام تصبغ شعرها وبقصات غريبه, ولم يرها طيلة فترة مزاملتها بدون مكياج واصباغ  لا يعلم بها الا الله, وترتدي بناطيل ضيقه بالكاد تستطيع المشي, وها هي اولى بركات رمضان, فانعام مغطاة الرأس وبدون مكياج, حتى امها التي ولدتها لن تعرفها وهي بدون مكياجات واصباغ, سبحان الله.

انتهت ساعات العمل وتوجه صوب بيته راجلا, ابواق السيارات لا يضاهيها بالازعاج الا اصوات الباعه يدللون على بضاعتهم, وسمع اكثر من مره صوتا غاضبا يهدده," والله لو اني مش صايم كان ورجيتك" كل ذنبه ان  كتفه قد ارتطم عفوا بكتفه والشارع على اتساعه بالكاد يتسع للماره وللسيارات لان الارصفه قد احتلتها بضائع التجار, شهد خلال مروره في الشوارع عدة عراكات,وخصوصا سائقي السيارات, خلال مروره باول الحي علا صوت الاذان لصلاة العصر وها هو جاره ابو وحيد يرتدي زي الافغان ويتجه بخطوات واسعه باتجاه المسجد, قدسية رمضان وقربك من الله لن يكمل الا اذا ارتديت الزي الافغاني والطربوش المضحك على رأسك, والثوب كالتنوره النسائيه لقصره, وكلما قصر كلما زاد الايمان وكلما كثرت البركه.

بعد الافطار, حمل كوب الشاي وتوجه الى البلكونه وهاله عدد الهلالات المضيئه التي تزين اسطح جيرانه, ربما كانت علامه من علامات ان المقيمين في هذا المنزل يصومون رمضان والدليل على ذلك  الهلال المضيء, ويزيد الايمان و قبول الصيام ومقدار التضرع الى الله بالمغفره والتوبه الصادقه الصدوقه  بحسب حجم الهلال واحيانا بلد المنشاء ان كانت تايوان او الصين.

جلس بمعية زوجته واولاده لمشاهدة احد برامج التلفاز,  وكانت احدى اولى المحطات هي للابتهالات الدينيه, فاذا به باحدى المطربات الاتي اذا لبسن يعرين اكثر مما يسترن, وقد صبغت وجهها بانواع مختلفه من الالوان, وغطاء الراس بالكاد يغطي مؤخرة شعرها, وترفع ذراعان بضان وعاريان مبتهله وبصوت مغناج ونشاز الى الله بالمغفره وقبول الصيام, ثم قلب المحطه الى قناة اخرى فاذا هو بذات المنظر ولكن بأداء غانيه عفوا مغنيه أخرى" وبفتح الهمزه", حاول ان  يقلب المحطات مرة اخرى ولكن زوجته نهرته قائلة" وبعدين معك يا زلمه؟ بدنا نشوف المسلسل".



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق