نشر في: 03 تشرين1/أكتوير 2017
الزيارات:    
| طباعة |

نيوزويك تسرب تسجيلات فاضحة عن علاقة ترامب وميلانيا

 

كشفت وسائل إعلام محلية، عن تسجيلات فاضحة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل أن يصل إلى البيت الأبيض، تطرق فيها إلى حياته الجنسية ونظرته للنساء.

 

وبحسب وسائل الإعلام فإن الحديث يدور عن تسجيلات من برنامج التوك شو للمذيع هوارد ستيرن، أجراها مع ترامب ما بين سنوات 1993 إلى 2015، تناولت بعض الممارسات الفاضحة لترامب وعلاقته بزوجته ميلانيا.

 

وغالبا ما تناول ترامب والمذيع خلال التسجيلات، وجهات النظر في تقييم أجساد مشاهير النساء في أمريكا والعالم، وعلاقات ترامب الجنسية العديدة.

 

وفي إحدى المقابلات تطرق المذيع إلى سؤال ترامب هل كان يُخضع النساء للفحص من مرض الإيدز قبل أن يعاشرهن فأجابه ساخرا: “لا تنس أنني أمتلك 25% من شركة غوديير للإطارات والمطاط”

 

كما أشار ترامب في إحدى المقابلات، إلى أنه كان يتلمس جسد زوجته ميلانيا في الأماكن العامة، وأن أداءه في ليلته الأولى معها لم يكن جيدا ولم يسر بالشكل المطلوب.

 

وفي رده على سؤال حول نظرته لميلانيا، اعتبر ترامب أنها من أجمل نساء العالم، فضلا عن ذلك كان ترامب يستعرض أوجه الاختلاف بينها وبين زوجته الأولى إيفانا، التي وصف لكنتها التشيكية بأنها كانت رهيبة مقارنة مع لهجة ميلانيا.

 

وكان ستيرن قد رفض الإفصاح أو تسريب تلك التسجيلات القديمة لترامب خلال حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، واعتبر أن ذلك سيكون بمثابة “خيانة”.

 

وقالت صحيفة نيوزويك الأمريكية على موقعها الإلكتروني، إنها حصلت بشكل حصري على 16 ساعة من تسجيلات من التوك شو للمذيع هوارد ستيرن، واصفة ما تتضمنه هذه المقابلات بأنه يشكل “ثروة لعلماء النفس″ ليحللوا فعلا نفسية رئيس الولايات المتحدة.

 

وأفادت الصحيفة بأن تسريب هذه الأشرطة تم من قبل شخص مجهول خلال هذا الشهر، وأنها تضمنت 35 مقابلة مع المذيع ستيرن.

 

من جهته اعتبر ترامب، أن تلك المقابلات التي أجراها مع ستيرن كانت للناس عامة، مشيرا إلى أن العامة  “يحبون” مثل هذه المقابلات فهي للمتعة والتسلية بنظره.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق