نشر في: 02 تشرين1/أكتوير 2017
الزيارات:    
| طباعة |

رئيس المخابرات الأمريكية يؤكد ان الولايات المتحدة ستعتقل قريبا الظواهري وابن اسامة بن لادن

 

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الامريكية مايك بومبيو ان الولايات المتحدة مستمرة في جهودها للقضاء على قادة تنظيم« القاعدة» مؤكدا ان ايامهم معدودة .
واضاف ردا على سؤال عما اذا كانت هناك دلائل إيجابية على ان الولايات المتحدة قريبة من ( اصطياد ) كبار قادة تنظيم « القاعدة»، بما فيهم ايمن الظاهري وابن اسامة بن لادن، وقال «فريقي يعمل بجد للعثور عليهم وتقديمهم للعدالة». وزعم بومبيو في الذكري السنوية لأحداث الحادي عشر من ايلول/ سبتمبر ان المجموعة التى تقف وراء الهجوم على مركز التجارة الدولي في نيويورك هي «اضعف مما كانت عليه قبل 16 عاما»، واضاف بومبيو، وهو مشرع سابق عن ولاية كانساس ، «بذلت الحكومة الامريكية وحلفاؤها جهودا كثيرة لاخراج القادة الكبار للتنظيم ولكن التهديد من ( الارهاب الإسلامي المتطرف ) لا يزال قائما سواءا كان ذلك من تنظيم « الدولة الاسلامية » او انصار الشريعة أو من الجماعات الأخرى الكثيرة التى تسعى إلى الإضرار بامريكا» . وشدد رئيس وكالة المخابرات المركزية الامريكية على إن تنظيم «الدولة» ما زال يشكل تهديدا خطيرا على الامة الامريكية مؤكدا على تقييم للرئيس السابق باراك اوباما في عام 2014 بأن التنظيم يمثل واجهة الدوائر الإرهابية، وقال «هناك الكثير من العمل الذى يجب القيام به». واوضح بومبيدو ان تقديرات الولايات المتحدة كانت دائما تشير إلى ان تنظيم «الدولة» يشكل تهديدا خطيرا حيث لم يحدث في اى وقت سابق ان يجتمع عدد كبير من الارهابيين والمقاتلين الاجانب في مكان واحد كما هو الحال في سوريا، واشار إلى ان تنظيم « القاعدة» لم يتمكن من تجميع عدد كبير من المقاتلين الاجانب في ذروة نشاطه كما هو حال (داعش ) . 
من جهة أخرى ، وافقت المحكمة العليا في الولايات المتحدة على طلب ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب برفع القيود المفروضة على قرار حظر السفر من بعض الدول العربية والإسلامية إذ أمرت المحكمة في صفحة واحدة، وقعها القاضى أنتونى كينييدي، بوقف العمل مؤقتا بقرار محكمة الاستئناف الذى يمنع الحكومة من حظر سفر اللاجئين الذين لديهم ضمانات رسمية سابقة بدخول البلاد. 
ويشمل القرار جميع اللاجئين الذين لديهم ضمانات رسمية سابقة من وكالات إعادة التوطين أو اولئك الذين شملهم برنامج القبول الامريكي للاجئين ووأوضح القاضي كينييدي ان جزءا من القرار لن ينفذ في انتظار استلاد رد من ولاية هاواي .
وجاء قرار المحكمة العليا بعد اقل من ساعتين من طلب المدعى العام بالوكالة، جيفري وول، وكانت محكمة الإستئناف في الدائرة التاسعة قد منعت الحكومة، ايضا، من حظر الاجداد والعمات والاعمام وغيرهم من افراد الأسرة من دخول الولايات المتحدة رغم علاقتهم الأسرية مع مواطن في الولايات المتحدة في حين قررت ادارة ترامب بأنها لن تحارب هذا الاجراء قائلة أنها لن تعارض الجانب الاسري من الاجراءات القضائية المعدلة من محكمة المقاطعة .
وقال وول في طلبه للمحكمة ان الحكم كان أقل صرامة من إلغاء قانون اللجوء مشيرا انه على النقيض من الطلاب الذين تم قبولهم في جامعة امريكية او العمال الذين تم قبولهم في شركة امريكية فإن الغالبية من اللاجئين ليس لديهم أى اتصال قائم بذاته مع وكالات إعادة التوطين .



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق